fbpx
أخبار

السورية للتجارة تبيع منتجاتها بالتقسيط وضمن شروط 

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك وتزامنا مع الارتفاع الجنوبي بالأسعار، أعلنت المؤسسة السورية للتجارة عن بين المواد الغذائية وغير الغذائية للعاملين في السلطة السورية بالتقسيط.

وقالت المؤسسة في بيان لها نشرته أمس الثلاثاء، إن البدء بالأمر سيكون من تاريخ إصدار البيان وحتى الـ 19 من الشهر القادم، وذلك بمناسبة حلول عيد الأضحى، في حين حددت سقف التقسيط بـ 150 ألف ليرة سورية، لكل عامل ودون فوائد تسدد خلال مدة 12 شهرا.

وأضافت في البيان: “وبحسب التعميم تُرسل من الجهات العامة قوائم بأسماء العاملين الدائمين والعقود السنوية غير المنتهية عقودهم خلال فترة التقسيط الراغبين شراء مواد بالتقسيط مع الرقم الوطني وتعهد من محاسب الإدارة وآمر الصرف بتسديد الأقساط في مواعيدها وعلى مسؤولياتهم”.

 

 

ولاقى القرار رفضا لدى الكثير من الأشخاص وتساءلوا لماذا لم يشمل هذا القرار الموظفين المتقاعدين والعسكريين الذي يخدمون في صفوف السلطة السورية.

وكتب أحد الأشخاص معلقا على الأمر: “أين المواد التي تتحدثون عنها، ذهبت إلى صالات المؤسسة في ريف مصياف وكانت فارغة من المواد الغذائية وغير الغذائية”.

واعتبر البعض أن الأمر فيه إهانة للموظفين التابعة للسلطة السورية وكتبت سيدة معلقة على الأمر: “فعلا شيء مضحكة، تحول الموظف إلى شحاد”.

 

وكانت وزارة التجارة الداخلية في السلطة رفعت سعر مادة السكر إلى 800 ليرة بدلا من 360 ، والأرز من 900 إلى 400 ، بطلب من المؤسسة السورية للتجارة، مطلع تموز الجاري على الرغم من نفي المؤسسة رفع أسعار المواد الغذائية عبر البطاقة الذكية.

وتعادل قيمة سقف التقسيط نحو 70 دولار أمريكي بحسب أسعار الصرف في السوق السوداء، فيما تشهد الأسواق ارتفاعا جنونيا بالأسعار والتي باتت فوق طاقة تحمل المواطن، الذي عمد مؤخرا على شراء الاحتياجات الأساسية فقط وبكميات محدودة.

 

السلطة السورية تلجأ إلى التجار لتخفيض الأسعار في ظل عجزها الاقتصادي

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع