fbpx
أخبار

السويداء تنتفض: “يلا ارحل يا بشار” (فيديو)

خرج العشرات من أبناء محافظة السويداء اليوم الأحد، بمظاهرة جابت شوارع المدينة وهتفوا فيها بشكل مباشر ضد رأس السلطة في سوريا، بشار الأسد، وطالبوه بالرحيل ونادوا بإسقاط نظامه.

 

وانطلقت مظاهرة السويداء التي خرجت بسبب الوضع المعيشي المتدهور من أمام مبنى المحافظة، وجاب المتظاهرون الذين بلغ عددهم المئة تقريبا وبمشاركة نسائية شوارع عدة في مدينة السويداء ورددوا هتافات منها “سوريا لينا وماهي لبيت الأسد”، و”يلا ارحل يا بشار” و”الله أكبر حرية” و”ثورة.. حرية.. عدالة اجتماعية” و”عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد”.

 

وحمّل المتظاهرون السلطة ورأسها مسؤولية التدهور المعيشي الذي تعيشه المحافظة كسائر بقية المناطق التي تسيطر عليها السلطة، حيث ارتفعت الأسعار مؤخرا بشكل جنوني وباتت فوق طاقة تحمل المواطن.

 

 

ويأتي ذلك في ظل استمرار انهيار الليرة السورية أمام بقية العملات الأجنبية، حيث سجل سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي في دمشق اليوم الأحد، 2400 شراء، و 2500 مبيع، وسعر 2823 شراءً 2705 مبيعاً أمام اليورو.

 

وتلقي السلطة السورية مسؤولية ما يحصل على قانون قيصر الذي من المفترض أن يتم تطبيقه بعد نحو أسبوع، في حين يرى مراقبون أن ما يحصل نتيجة سرقة أموال الشعب من السلطة في سوريا وحيتان الاقتصاد وعلى رأسهم رامي مخلوف، ما جرى البلاد إلى الوضع الذي عليه الآن.

 

وسُمّي “قانون قيصر” بهذا الاسم نسبة إلى مصوّر سابق في قوات السلطة، خاطر بحياته لتهريب آلاف الصور توثق تعذيب وقتل السجناء داخل السجون، إلى خارج سوريا، وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن القانون “خطوة مهمّة لتعزيز المحاسبة عن الفظائع التي ارتكبتها السلطة، ويقدّم للولايات المتحدة أداة للمساعدة في وضع حدّ للصراع الرهيب والمستمرّ في سوريا”.

 

ومن المتوقع أن تؤدي العقوبات، التي قد تفرض بموجب هذا القانون، إلى شلّ مفاصل الاقتصاد خصوصاً بنيته المالية (مصرف سورية المركزي)، والشبكات المرتبطة به في بادئ الأمر، بالإضافة إلى وضع قيود على حركة التبادل الاقتصادي بين السلطة وحلفائها لجهة إمدادها بالمواد والأموال.،وما يشير إلى المفاعيل القوية لهذا القانون حتى قبل أن يبدأ تطبيقه، هو الانهيار المتسارع لقيمة الليرة السورية.

 

وليست هذه المرة الأولى التي يخرج فيها أنباء من السويداء بوقفات احتجاجية رفضا للواقع الذي تعيشة المحافظة، وسبق أن نظموا وقفة أمام مبنى بلدية السويداء قبل نحو أسبوع والتي جاءت تلبية لدعوة تحت شعار “الأحد الصامت” لمطالبة السلطة السورية بالالتزام بمسؤولياتها إزاء معاناة المواطنين من الوضع المعيشي والأمني.

 

تدهور الخدمات في السويداء.. والسلطة السورية عاجزة!

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 1

تعليقات مباشرة على الموقع