fbpx
أخبار

السويداء.. سائقو الباصات في شهبا يضربون عن العمل بسبب أزمة المحروقات

 

أضرب سائقو الباصات في مدينة شهبا شمال السويداء عن العمل، الأمر الذي أدى إلى أزمة نقل للمواطنين، وزاد الخناق عليهم.

وقال مراسل “أنا إنسان” في السويداء، إن سائقي الباصات، العاملين على خط شهبا _ السويداء رفضوا نقل المواطنين إلى المدينة، احتجاجاً على نقص مخصصاتهم من المازوت.

وأوضح أن ساحة المدينة شهدت اكتظاظا بسبب تجمع العشرات من الموظفين والطلاب والعساكر، منذ الساعة السابعة صباحاً.

بعض السائقين والمواطنين توجهوا إلى شعبة :حزب البعث” التابعة للسلطة السورية في المدينة، التي ادعت أن السائقين حصلوا على مخصصاتهم، الأمر الذي نفاه السائقون.

وحتى لحظة كتابة الخبر لايزال الوضع على حاله، في حين استغل سائقو بعض التاكسي الأمر وبدؤوا بنقل المواطنون بتعرفة ركوب وصلت إلى 2500 ليرة سورية للشخص الواحد.

شاهد: أزمة وقود طاحنة في سوريا تضرب مناطق السلطة

 

وبين فساد السلطة وعجزها عن تأمين أبسط حقوق المواطنين من جهة، وبين استغلال البعض للأزمات يبقى المواطنون الضحية الأكبر.

اقرأ: سائقو سيارات في السويداء يقطعون الطرقات احتجاجا على أزمة الوقود

وتشهد السويداء منذ أسابيع أزمة وقود خانقة، حيث تختفي المادة من المحطات وتوجد بوفرة على الطرقات، حيث وصل سعر الليتر الحر من المازوت 3500/4000، بينما سعر البنزين 4500/5000. ليرة

وقبل يومين هاجم مسلحون يتبعون لفصيل محلي، مقر شركة تكامل  (شركة تابعة للسلطة السورية مسؤولة عن توزيع البنزين عبر البطاقة الذكية) شمال السويداء، رفضاً لقرار التوزيع هذا.

وقال مراسل “أنا إنسان” في المحافظة، إن عناصر الفصيل أجبروا موظفي تكامل على إخلاء المقر المذكور، بالتزامن مع قطع المدخل الرئيسي إلى مدينة السويداء.

ولفت المراسل إلى أن عناصر الفصيل توعدوا بإغلاق محطة محروقات “إياد كنج” في ولغا والتي من المقرر أن توزع اليوم البنزين على البطاقة، تعبيرا عن رفضهم للقرار الجديد.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع