fbpx
أخبار

السويداء.. عمليات الخطف والسرقة مستمرة وإجراءات للسلطة تثير الجدل

لا زالت عمليات السرقة تنتشر في محافظة السويداء، وسط لجوء الأهالي، إلى مواقع التواصل الاجتماعي للإخبار عن السرقات التي يتعرضون لها وذلك في ظل غياب أي دور للسلطة السورية. وقد نشر أحد الأشخاص صورة لسيارته وكتب: “أنها سرقت خلال الليل من طريق الرحى”، وتابع: “أرجو ممن يتعرف على هذه السيارة إبلاغي على الرقم الذي أرفقته مع المنشور”.

 

بدورهم قال إعلاميون تابعون للسلطة إن الأخيرة نشرت حواجز تابعة لقواتها في محيط بلدة عريقة في ريف السويداء الغربي لإنهاء حالات الخطف التي تشهدها المنطقة.

ولاقى ذلك سخرية على مواقع التواصل من بعض أنباء المحافظة وهلق أحدهم: “حمدا لله على سلامة السلطة، هل بات ضميرها صاحيا الآن، أين كانت عندما حصلت عمليات السرقة خلال السنوات الفائتة؟”. وأضاف آخر: “عصابات السرقة معروفة للجميع ولو أرادت السلطة السورية القضاء عليها لقضت، ولا نعرف ما سبب هذا الانتشار الآن”.

 

ويأتي ذلك في ظل استمرار شكاوي الأهالي من عدم توزيع المواد الغذائية من المؤسسة الاستهلاكية التابعة للسلطة السورية، بشكل عادل، وكتب قائلا: “نذهب للمؤسسة الاستهلاكية من أجل الحصول على السكر والأرز على البطاقة الذكية في قريتي بكا أو القريا، وننتظر في بعض الأحيان طوال النهار وفي النهاية يقولون لنا أنه لا يوجد مواد كافية، علما أن هناك أشخاص يأتون من خارج هذه المناطق ويستلمون تلك المواد”.

 

ويعاني الأهالي في بعض مناطق السويداء من انقطاع شبكة الاتصالات المحمولة “سيرياتيل”، بسبب وجود أعطال وخلل في أبراج التغطية، والتي يتم العمل على إصلاحها، ولكن دون عودة للشبكة حتى الآن.

ومجددا ناشد أهالي من المحافظة السلطة السورية بالنظر في وضع عدد من الأشخاص عالقين على الحدود اللبنانية منذ 15 يوما، من أجل تأمين دخولهم إلى سوريا.

 

300 سوري يفترشون العراء على الحدود اللبنانية.. والسلطات  تتجاهلهم! 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع