fbpx

السويداء.. فصائل محلية تطلق سراح ضابط من السلطة وأعداد مصابي كورونا تنخفض

أطلقت فصائل محلية في السويداء سراح ضابط من السلطة بعد مفاوضات مع الأخيرة، في حين تشهد أعداد مصابي فيروس كورونا المستجد(كوفيد – 19) انخفاضا ملحوظا بالمحافظة.

وفي التفاصيل أفرجت الفصائل المحلية في السويداء عن ضباط من قوات السلطة احتجزته لديها على خلفية اعتقال الأخيرة لأحد المدنيين على حواجزها في مدينة حمص.

وجاء الإفراج عن الضابط بعد مفاوضات بين الطرفين، انتهت بتعهد السلطة بإطلاق إطلاق سراح المعتقل (من عائلة الصحناوي) خلال يومين.

وكان أقارب من عائلة المعتقل ومجموعات محلية من قرية “الجنينة” نصبوا حاجزا على طريق دمشق السويداء قرب مدينة شهبا السبت، واحتجزوا ضابطا، وذلك بعد انتهاء مهلة وجهتها عائلة المعتقل للأجهزة الأمنية.

أخبار ذات صلة: روسيا تبدأ بإعطاء لقاح كورونا لجنودها في قاعدة حميميم بريف اللاذقية

من جهة أخرى قال الدكتور نزار مهنا مدير صحة السويداء، إن عدد مرضى العزل الكلي في مشافي المحافظة يبلغ حاليا 19 مريضا فقط

وأشار إلى استقرار مؤشرات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) مع تصاعد طفيف في عدد المرضى المقبولين .

وأضاف مدير الصحة “إن الإبلاغ المبكر عن أية أعراض مشتبهة للمرض و التدخل الطبي المبكر هو من يحسن نتيجة التدبير و العلاج و بالتالي تجنب المضاعفات الخطيرة “.

وتابع أن هدوء العاصفة الوبائية مؤقت والفيروس لم ينتهِ خاصة و أن سلالات جديدة للفيروس بدأت بالظهور في كثير من دول العالم والتي قد تدخل إلى السويداء في أي وقت عبر القادمين من الخارج.

شاهد: حملة للتقديم لوازم التصدي لفيروس كورونا في السويداء

وزاد: “قد يتأخر دخولها عن الدول الأخرى من شهر إلى ٣ أشهر لنشهد ذروة إصابة جديدة خاصة في حال الإستهتار و التراخي في تطبيق الإجراءات الإحترازية و هذا ما يحدد هوية الوضع الوبائي القادم و التي قد تتحول فيها سلالات فيروس كورونا إلى سلالات مستوطنة و متجددة بشكل دوري تشبه إلى حد كبير سلوك حمات الإنفلونزا الموسمية في التحوُّر و التجدد”.

في الجانب الخدمي، اشتكى بعض الأهالي من سوء الطرقات بالمحافظة، ونشر أحد أبناء السويداء صورة على موقع فيسبوك، للطريق الواصل إلى مدرسة “الشهيد إحسان جميل الدين عرمان” والمياه تغرقه وقال: “تكلمنا كثيرا، منذ 5 سنوات ونحن نطالب بتحسين الطريق ولكن دون استجابة”.

في سياق متصل وجه طلاب من السويداء في جامعة دمشق، نداء للمسؤولين بأمر وسائل النقل الكبيرة “البولمانات” بالوقوف عند باب المدينة الجامعية في فترة الامتحانات لتخفيف العبء على الطلاب الذي يعانون من بعد كراجات “السومرية” في الإياب وتحكم أصحاب “التكاسي” بهم على جسر المزة في الذهاب وطلب مبالغ عالية.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع