fbpx

الفرقة الرابعة تعتقل شبانا في الغوطة الشرقية لاستخدام هواتفهم المحمولة

اعتقلت دورية تابعة للفرقة الرابعة، ثلاثة أشخاص من قاطني مدينة حرستا في الغوطة الشرقية، بتهمة تصوير منازل في أحياء مدمّرة من المدينة.

وقال موقع “صوت العاصمة” الذي ينقل أخبار دمشق وريفها، إنّ دوريات تابعة لأمن الفرقة الرابعة، اعتقلت الشبان عند تصويرهم لمنازلهم بهواتفهم المحمولة في حيي “العجمي” و”الجسرين” في حرستا.

وأضاف أنّ الحيين خاليين من السكان، فضلاً عن أنّ جميع المنازل فيهما مدمّرة بشكل شبه كامل، جراء القصف الذي طالهما خلال المعارك التي شهدتها المنطقة أثناء الأعوام الماضية.

اقرأ: السلطة تستخدم سيارات الإسعاف للتغطية على حملات الاعتقال في الغوطة الشرقية

واتّهمت دوريات الفرقة الرابعة الشبان بتصوير المنازل المدمّرة لصالح جهات إعلامية معارضة، حيث نقلتهم إلى سجن الفرقة في حرستا.


ونوّه الموقع إلى أن الفرقة الرابعة أفرجت عن الشبان الثلاثة عقب عدّة ساعات من اعتقالهم، بعد أن أثبتوا ملكيتهم للمنازل التي التقطت فيها الصور.

الموقع وثّق اعتقال 184  شخصاً منذ بداية عام 2021، من بينهم 4 سيدات، و5 أطفال، موجّهة لهم تهم متعلقة بقضايا أمنية وجنائية، والتواصل مع جهات معارضة، وأخرى تتعلق بـ “الإرهاب”.

وليست هذه المرة الأولى التي تشن فيها قوات السلطة حملة اعتقالات في مدن وبلدات الغوطة، وخلال الأشهر الأخيرة اعتقلت مئات الشبان وساقتهم إما لأفرعها الأمنية أو لصفوفها وزجت بهم في المعارك.

والجدير بالذكر أن السلطة السورية سيطرت بشكل كامل على الغوطة الشرقية في شهر أبريل/نيسان بعد الهجوم الكيماوي على مدينة دوما والذي أحبر الفصائل على الاستلام على الاستسلام والقبول بالتهجير والتسوية لمن يرغب بالبقاء، حيث تنص فترة التسوية على 6 شهور بعدها يتم سحب المتخلف إلى قوات السلطة، وهو ما يحدث الآن من عمليات ملاحقة واعتقال للشبان.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع