fbpx
أخبار

الفرقة الرابعة تنسحب من مخيم اليرموك والحجر الأسود جنوبي دمشق.. ما القصة؟

انسحبت “الفرقة الرابعة” بشكل كامل من منطقتي مخيم اليرموك والحجر الأسود جنوبي العاصمة دمشق، حيث باتتا تحت سيطرة “الأمن العسكري”.

وقال موقع “صوت العاصمة” الذي ينقل أخبار دمشق وريفها، إن “الفرقة الرابعة” انسحبت بشكل كامل من المنطقتين، قبل يومين، بسبب “انتهاء عقود قتال الميليشيات المحلية التابعة للفرقة في المنطقة، مطلع شهر آذار الحالي”.

وأضاف الموقع نقلا عن مصادر في المنطقة، أن الملف الأمني لمخيم اليرموك والحجر الأسود بات في عهدة “الأمن العسكري”، بعد أن شملت عملية الانسحاب كافة الحواجز العسكرية التابعة لها.

وسارع “الأمن العسكري” لإقامة حواجز أمنية عند مداخل ومخارج المنطقتين، وفي محيط الأحياء التي حصل بعض أصحاب العقارات فيها على موافقات أمنية للعودة إليها.

شاهد: نازحون من مخيم اليرموك في دمشق يأملون بعودة قريبة إلى منازلهم

 

 وأشارت المصادر، الى أن طريق حي “القدم” المؤدية إلى مدخل الحجر الأسود، تم افتتاحه من قبل “الأمن العسكري” لتسهيل عملية دخول أهالي حي “الأرناؤوط”، مبينة أن الطريق المذكور سيكون بديلاً عن طريق “شارع الثلاثين” للوصول إلى الحجر الأسود.

اقرأ: الحجر الأسود في دمشق مغلق أمام عودة الأهالي وعمليات التعفيش مستمرة

وأردفت أن إنسحاب “الفرقة الرابعة” و تسليم ملف المنطقة الأمني لـ”الأمن العسكري”، هو خطوة تمهيدية للسماح للأهالي الذين حصلوا على موافقات أمنية بالعودة إلى منازلهم والإقامة فيها.

وحددت لجنة مختصة في وقت سابق 60% من منازل الحجر الأسود “صالحة للترميم” بعد جولة أجرتها شُكّلت للكشف عن الأبنية في المنطقة، لتصدر بعدها موافقات أمنية لبعض الأهالي بالسماح لهم بالعودة.

وبدأت تغييرات عسكرية جنوبي العاصمة دمشق نهاية شباط الفائت، بعد سحب “الفرقة الرابعة” حواجزها العسكرية من المنطقة، متضمنة حاجزها الذي يتمركز عند مدخل مخيم اليرموك الوحيد في شارع الثلاثين، وأعادت فتح الطريق المؤدية إلى حي “القدم” الدمشقي، وحيي “الأرناؤوط” و”الأعلاف” في الحجر الأسود.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع