fbpx
أخبار

الفقر وغياب الأمن يدفع امرأة مشرّدة بيع طفليها بمبلغ 250 ألف ليرة في دمشق

باعت امرأة مكتومة القيد ومشردّة طفليها مقابل مبلغ مالي قدره 250 ألف ليرة سورية ما يعادل  أقل من 100$، في حديقة شارع الثورة بالعاصمة السورية دمشق.

وبحسب ما جاء في موقع “صوت العاصمة” ، فإنّ عناصر مكافحة الاتّجار بالبشر ألقوا القبض على امرأة مشرّدة في الحديقة تعمل بالدعارة مع شخص من أرباب السوابق (سرقة وتعاطي المخدرات).

كما أقر الشخص بتردّده إلى الحديقة ضمن عمله كمستقطب للفتيات للعمل بالدعارة وتسفيرهن خارج سوريا مقابل مبلغ مالي يحصل عليه (سمسرة) بحسب ما ذكر موقع “صاحبة الجلالة”. 

قالت المرأة المشرّدة، أنّها كانت متزوجة من شخص أنجبت منه طفلين قبل أن يتم القبض عليه بتهمة السرقة، وتبقى وحيدة دون معيل، ولم تعد قادرة على دفع إيجار بيتها.

وبحسب قول المرأة أنها “لجأت إلى الحديقة وهناك فاوضت شخصا على بيع طفليها واتّفقا على مبلغ قدره 250 ألف ليرة سورية”

حالات التشرد والتسول ورصد شبكات دعارة في الحدائق العامة ليست جديدة، فقد ضُبطت شبكة مؤلّفة من 13 شخصا يمارسون الأفعال غير الأخلاقية في حديقة المرجة بدمشق العام الماضي.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع