fbpx

القوات الروسية تضغط على “قسد” وتنسحب من قواعد في الحسكة والرقة.. ما القصة؟

انسحبت القوات الروسية من قاعدتي عين عيسى بريف الرقة، و المباقر بريف الحسكة، للضغط على “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بعد رفضها تسليم قرى للقوات التركية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن روسيا تضغط على قسد بسبب رفضها مطالب القوات الروسية وقوات السلطة، التي تتمثل في تسليم قرى معلق وجهبل والصيدا والمشيرفة ومخيم عين عيسى قرب طريق “m4” بريف عين عيسى للقوات التركية، وبذلك يتم قطع الطريق بين عين العرب بريف حلب الشرقي وعين عيسى بريف الرقة.

وكذلك أيضا تسلم القمح المخزن في صوامع الشركراك لقوات السلطة، حيث يخزن آلاف الأطنان من محصولي القمح والشعير، إضافة إلى تسليم عدة قرى في ريف عين عيسى لقوات السلطة وانسحاب “قسد” منها.

ووفقًا للمصادر، فإن “قوات سوريا الديمقراطية” رفضت تلك المطالب، بينما انسحبت القوات الروسية والاحتفاظ بحرس لقاعدة المباقر في ريف تل تمر بالحسكة، لإجبار “قسد” على موافقة مطالبها.

وبشكل مفاجئ أمس انسحبت القوات الروسية من قاعدتها في عين عيسى، وذلك بعد إنزال الأعلام الروسية، حيث انتقلت القوات المنسحبة إلى قاعدة تل السمن بريف الرقة، بينما لا يزال يتواجد ضمن القاعدة العسكرية عناصر العلاقات التابعين لـ”قسد”.

 

شاهد: محلل روسي: نشر وحدات روسية تركية شمال شرق سوريا ضمانة لعدم التصعيد بتلك المنطقة

 

القواعد الروسية في سوريا

تمتلك روسيا في سوريا قاعدتين عسكريتين، جوية وبحرية، فقاعدة حميميم الواقعة في اللاذقية كانت مخصصة للطيران المروحي، واستخدمتها موسكو لقواتها سنة 2015، علما أن استعمالها لهذه المنشأة غير مشروط.

أما قاعدة طرطوس فهي بحرية، وتعد الوحيدة لروسيا في البحر الأبيض المتوسط، وقد أعيد استخدامها من قبل موسكو ضمن اتفاق وقع عام 2017، يقضي بتعزيز الوجود العسكري الروسي جويا وبحريا في سوريا.

والقاعدة مجهزة بثكنات ومستودعات تخزين عائمة، كما تضم عشرات البحارة الروس.

وتعد القاعدتين رئيسيتين، في حين أنشأت روسيا قواعد عدة، على مساحة سوريا لأغراض لوجستية وتكتيكية قتالية محدودة، بهدف المساعدة في إحكام السيطرة على المناطق المحيطة بهذه القواعد، وهذه القواعد هي:

قاعدة إسطامو الجوية للحوامات، على بعد 10 كم شمال قاعدة حميميم.

قاعدة مطار حماة العسكري: تقع غربي مدينة حماة، وتشكل قاعدة لقيادة وتنفيذ العمليات والمهمات الحربية.

قاعدة في مدينة تدمر: تقع في ريف حمص الشرقي، وسط البادية السورية تحت قلعة تدمر التاريخية من جهة الشرق، وتعدّ رابع أكبر قاعدة روسية في سورية، وفيها قوات خاصة ومجموعات هندسة ومهبط حوامات عسكرية، وتتبع لها نقاط ومفارز عسكرية حول مدينة تدمر.

اقرأ: في زمن الأسد.. الحدود السورية تتقاسمها جهات فاعلة دولية والسلطة تراقب!

قاعدة مطار التيفور العسكري T4: تقع على الطريق الواصل بين مدينة حمص ومدينة تدمر، وتبعد عن قاعدة تدمر الروسية 60 كم، وتتمركز فيها عدد من المروحيات القتالية، إضافة إلى وحدات خاصة من القوات البرية الروسية.

قاعدة مطار جنديرس: تقع في منطقة عفرين شمال مدينة حلب، وقد شيدت بناءً على اتفاق مع “قوات سورية الديمقراطية”.

قاعدة مطار الضبعة: تقع شمال غرب مدينة حمص، بالقرب من الحدود مع لبنان، موقعها مهم واستراتيجي ولهذا جرى توسيعها وتجهيزها.

قاعدة مطار المزة العسكري: تقع غربي مدينة دمشق، ويستخدم هذا المطار لتأمين الخدمات اللوجستية في منطقة العاصمة، وكان لها مهمة تنفيذ مهام قتالية عسكرية في منطقة ريف دمشق.

 

شاهد: ما هي القواعد الأجنبية في سوريا وكيف تتوزع؟

 

قاعدة مطار كويرس العسكري: تقع شمال شرق مدينة حلب، وتعدّ الآن ثالث أكبر قاعدة عسكرية روسية في سوريا، حيث تضم قوات بريةً قوامها كتيبة قوات خاصة وكتيبة مشاة وثلاث كتائب دفاع جوي، من ثلاثة طرازات مختلفة: إس200، و بوك2، وبانتسير، إلى جانب محطات رادار متطورة تكشف الأهداف الجوية على مسافات كبيرة جدًا، ويمكن اعتبار مطار كويرس مهبطًا احتياطيًا للطائرات الروسية العائدة من شرقي سوريا.

قاعدة في بلدة خربة رأس الوعر: تقع قرب بئر القصب شرق دمشق، وهي ثاني أكبر قاعدة في دمشق، بعد مطار المزة، وهي تقابل قاعدة التنف الأميركية، وقاعدة الإمام علي الإيرانية في دير الزور.

قاعدة مطار الشعيرات: تقع جنوب شرق حمص، ومهمتها تعزيز مواقع القوات الروسية في وسط سورية، وتحوي مروحيات قتالية من عدة طرازات، إلى جانب سرية قوات خاصة روسية، بهدف العمل كمجموعات إنزال.

قاعدة جبل زين العابدين: تقع شرقي مدينة حماة، وتحتوي على قوات الحرب الإلكترونية، وقاعدة لراجمات الصواريخ من طراز سميرتش وأوراغان 27، تغطّي عمق 90 كم.

قاعدة مطار القامشلي المدني: تقع شمال شرق سورية، وهي مخصصة للحوامات القتالية لتأمين الدوريات المشتركة مع الأتراك في المنطقة، يحوي المطار عددًا من الحوامات القتالية من نوع (إم إي 35) إضافة إلى حوامات نقل من نوع (إم إي 8)، وفيها عدد محدد من الشرطة العسكرية الروسية لحراسة القاعدة، إضافة إلى مركبات مدرعة، وأطقم دعم أرضي، ومحطة أرصاد، وعيادة طبية صغيرة (10).

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع