fbpx

الليرة السورية تقترب من حاجز 4000 آلاف والسلطة مشغولة بالترويج للانتخابات

شهدت الليرة السورية اليوم الأربعاء، تدهورا كبيرا في سعر صرفها لتقترب من حاجز الـ 4000 آلاف ليرة لكل 1 دولار أميركي، في حين يأتي كل ذلك في وقت تنشغل فيه السلطة السورية بالترويج للانتخابات الرئاسية ورأسها، بشار الأسد.

وبلغ سعر صرف الدولار في السوق السوداء بدمشق، 3910 _ 3860 ليرة واليورو بسعر 4683_4718 ليرة، والريال السعودي 1057 ليرة، بحسب موقع “الليرة اليوم”.

وحافظ المركزي على ثبات نشراته بسعر 1256 ليرة لدولار المصارف والبنوك الخاصة والتدخل، وسعر 1250 ليرة للحوالات الخارجية، وسعر 2525 ليرة للبدلات الداخلية.

اقرأ: الذهب في سوريا يسجّل رقما قياسيا جديدا والليرة تواصل الانهيار

في السياق، عاد سعر الذهب إلى الارتفاع مجدداً، مسجلاً مستويات غير مسبوقة بزيادة 13 ألف ليرة سورية خلال يومين، بعد أن شهد سعره خلال الجمعة والسبت الماضيين انخفاضا مؤقتا.

وبحسب نشرة “جمعية الصاغة” ، فقد بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط سعر 190 ألف ليرة سورية. كما بلغ سعر غرام الذهب عيار 18 قيراط 162800 ليرة، وبذلك يسجّل أعلى سعر له بتاريخ البلاد.

شاهد: الليرة السورية.. انهيار متواصل وفئات جديدة لمواجهة التضخم

 

وارتفع سعر الأونصة المحلية لتسجّل 6 ملايين و750 ألف ليرة بحسب سعرها العالمي البالغ 1727 دولار، وسعر دولار الذهب البالغ 3850 ليرة سورية.

وفي أسعار الليرات الذهبية فقد بلغ سعر الليرة الذهبية السورية سعر مليون و 550 ألف ليرة سورية، والليرة الذهبية عيار 22 قيراط بسعر مليون و 600 ألف ليرة سورية، وبلغ سعر الليرة الرشادية مليون و 375 ألف ليرة سورية.

ورغم غرق البلاد في التدهور الاقتصادي، تتعامل السلطة السورية مع الأمر كأن شيء لم يكن، حيث تقوم شبكات إعلامية تابعة لها بالترويج للانتخابات الرئاسية.

ونشرت شبكات إعلامية تابعة للأجهزة الأمنية في السويداء دعوة لندوة تقام اليوم، في القصر الثقافي بالمحافظة تحت عنوان “الأسد خيارنا”.

ويشارك في الندوة شخصيات من خارج المحافظة غالبيتهم من أبناء الساحل السوري ضمن دعوة منهم لإعادة انتخاب بشار.

ومن هذه الشبكات التي نشرت الدعوة كانت صفحة لشخص يدعى شام حمدان وهو يعمل لصالح الأجهزة الأمنية بالسويداء.

اقرأ: السلطة السورية تستغل طلاب المدارس من أجل الترويج للانتخابات الرئاسية

وانهالت التعليقات الساخرة من أبناء السويداء على هذه الدعوة حيث عبر الكثيرون عن سخطهم ورفضهم، مع اتهامات لأصحاب هذه الشبكات الأمنية بأنها تعمل ضد أبناء المحافظة حيث كتب أحدهم: “يا عيب الشوم بس عم تحشو عقول العالم بالتشبيح وتدعو الديمقراطية وانتو بعاد سفر سنة ضوئية عنا وتدعو الحرية الي قمعتوها من اول صوت”.

شاهد: معركة سياسية مرتقبة في سوريا حول الانتخابات الرئاسية

ورفض آخر حضور الدعوة بسبب وقوفه على طابور الخبز حيث أكد أن حصوله على ربطة خبز أفضل من حضور كل الكذب الذي سيقال في هذه الدعوة.

بالمقابل طالب شخص آخر من أبناء السويداء عدم قيام الحكومة بدفع مصاريف هذه الدعوة: “مافي داعي يعذبو حالن وندوات ومصاريف ع الكذب، طول عمرا الانتخابات مزورة ببلد المقاومة والممانعة”.

وقبل أيام ليست ببعيدة، أطلقت قوى سياسية سورية معارضة وشخصيات أخرى حملة، لتنبيه المجتمع الدولي، على خطورة تجديد، بشار الأسد لنفسه، وبقائه في السلطة، وذلك مع اقتراب موعد الانتخابات في البلاد.

وستركز الحملة على إظهار كيف أن هذه الانتخابات ستعرقل الجهود الدولية لحل الأزمة السورية، وستمنع حصول السوريين على حقهم الطبيعي “باختيار نظام الحكم الشرعي الذي يلبي مطالبهم ويمكّن حقوقهم” وكذلك ستسعى الحملة لإظهار أن “بقاء الأسد، يعني بالضرورة، عدم الاستقرار سواء في سوريا أو في المنطقة، وسيفاقم الأوضاع الاقتصادية المتردية، لأنّه سيكرّس اقتصادا سوريا مهيمناً عليه من قبل منظومة الفساد الحاكمة”.

أخبار ذات صلة: الانتخابات الرئاسية السورية معركة “مبكرة وصامتة” بين موسكو وواشنطن

وتتكون الحملة من لجان متعددة المهام، كالتواصل مع السفارات والعواصم، ومنها روسيا، لإيصال رسالة السوريين بضرورة أن “يرحل القاتلُ الأسد”.

وتضم الحملة ناشطين سوريين، داخل وخارج البلاد، سيتولون تنظيم الوقفات والمظاهرات ومختلف أوجه النشاطات السياسية والإعلامية الساعية لإجهاض سيناريو انتخاب الأسد.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع