fbpx

المخابرات الجوية تعاقب ضباطا صادروا مخدرات في مطار دمشق

 

عاقبت المخابرات الجوية في السلطة السورية، عدد من الضباط، حيث جاء ذلك بعد مصادرتهم كمية من المخدرات في مطار دمشق الدولي.

وفي التفاصيل قال موقع “صوت العاصمة” نقلا عن مصادر خاصة لم يكشف هويتها، إن شعبة المخابرات الجوية أقدمت على نقل مجموعة من ضباطها وعناصرها المتمركزين في مفرزة مطار دمشق، إلى مناطق أخرى في ريفي حمص وحماة.

وأضافت المصادر، أن القرار جاء بعد إقدام ضباط المفرزة على مصادرة كميات من المخدرات داخل المطار.

وتابعت أن ضباط المفرزة أقدموا على تفتيش عدد من الزوار الشيعة “الحجاج” أثناء قدومهم إلى سوريا، وضبطوا كميات من خلطات الحبوب المخدرة، والمواد الأولية الداخلة في صناعتها، منها كانت مخبئة داخل مصاحف وكتب دينية.

اقرأ أيضا: شخصيات مقربة من عائلة بشار الأسد متورطة بتجارة المخدرات

وأشارت المصادر إلى أن ضباط مفرزة المخابرات الجوية عملوا على توقيف عدد من الحجاج الشيعة، وبعض المشرفين على الوفود الشيعية لعدة ساعات بعد ضبط المواد المخدرة.

وأكّدت أن مفرزة المخابرات الجوية في مطار دمشق الدولي، أطلقت سراح “الحجاج” الشيعة في اليوم ذاته، بعد اتصالات جاءت من قياديين في صفوف الميليشيات الشيعية، وأخرى من ضباط في جيش السلطة السورية واستخباراتها.

اقرأ أيضا: تقرير بريطاني: سوريا دولة مخدرات

وبحسب المصادر فإن ضباط المفرزة أطلقوا سراح “الحجاج” الشيعة، وصادروا المواد المخدرة التي كانت بحوزتهم، لافتة إلى أن رئاسة شعبة المخابرات الجوية أصدرت قراراً بنقلهم كنوع من العقوبة.

وسبق أن نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية تقريرًا مطولًا، أكدت خلاله أن المخدرات باتت عمود الاقتصاد في مناطق سيطرة الأسد، وأن الأخير حوّل سوريا لدولة مخدرات

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع