fbpx

المصارف اللبنانية تغلق حسابات سوريين.. ما علاقة قانون قيصر؟

قالت وسائل إعلام لبنانية، إن المصارف في لبنان أغلقت حسابات فئة من السوريين على خلفية العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية بموجب قانون “قيصر”.

وأضافت أن المصارف اللبنانية قامت بإغلاق حسابات السوريين الذين قاموا بإجراء أي تعامل مصرفي أو حوالة مالية مع أي شخص أو شركة خضعت لعقوبات قانون قيصر وبأثر رجعي.

ويعني ذلك بحسب وسائل الإعلام أن كل مواطن سوري له حساب في مصرف لبناني ، ولديه تعامل مصرفي مع أي شخص أو شركة خضعت لعقوبات قانون قيصر، سيتم إغلاق حسابه حتى لو كان هذا التعامل في وقت سابق.

وقال المحامي السوري بسام الصباغ في منشور على حسابه في فيسبوك يوم الجمعة الماضي، إنّ ما تقوم به المصارف اللبنانية “مخالف لأي قانون أو عرف أو منطق”، مضيفا: “علينا وبالسرعة الكلية البحث عن أي وسيلة لنقل وتحويل أموال السوريين في المصارف اللبنانية إلى المصارف السورية، وبضمانات مصرفية”.

وسبق أن قالت تقارير إعلامية إن إيداعات السوريين في البنوك اللبنانية تتجاوز 30 مليار دولار، وتنقسم إلى فئتين هما: أصحاب رؤوس الأموال، وحسابات الرواتب.

شاهد: قانون قيصر.. مصارف لبنان تغلق حسابات سوريين خوفا من العقوبات الأمريكية

وفي الـ 17 من الشهر الجاري، دخل قانون قيصر حيّز التنفيذ بحزمة عقوبات استهدفت 39 شخصا وكيانا على رأسهم بشار الأسد وزوجته وشقيقه ماهر وزوجته منال، وشقيقته بشرى.

وينصّ القانون على فرض عقوبات وقيود على من يقدّمون الدعم لأفراد للسلطة السورية، إضافة إلى الأطراف السورية والدولية التي تمكّن من ارتكاب تلك الجرائم، والتي كانت مسؤولة عن، أو متواطئة في، ارتكاب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في سوريا.

كما يسعى القانون أيضا إلى حرمان السلطة من الموارد المالية التي تستخدمها من أجل تسعير حملة العنف والتدمير التي أودت بحياة مئات الآلاف من المدنيين، حسب الخارجية الأمريكية.

اقرأ أيضا: أمريكا تفرض حزمة عقوبات جديدة على السلطة السورية ومناصريها امتدادا لقانون قيصر


تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع