fbpx

المعهد العالي للفنون المسرحية يفصل طلابا لسبب غريب

قالت مصادر إعلامية موالية للسلطة السورية، إنّ المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، التابع لوزارة الثقافة، فصل 3 طلاب بسبب مخالفتهم للقرارات الخاصة بارتداء الشورت.

ونقلت المصادر عن عميد المعهد العالي للفنون المسرحية ماهر الخولي، قوله: إن قرار فصل ثلاثة طلاب، بسبب مخالفتهم للقرار الخاص بعدم ارتداء الشورت في المعهد، غايته تربوية وتعليمية.

وأضاف أنّ الطلاب هم أبناؤهم وأصدقاؤهم وسيكونون زملاء لهم بعد شهرين ولا يتمنون رؤيتهم بهذا المنظر، وفق تعبيره.

ولفت إلى أنهم فصلوا الطلاب أيام الأربعاء والخميس والجمعة هو يوم عطلة، أي إن قرار فصلهم نظري، فالمعهد تقريباً بنهاية الدوام أي أن الدروس النظرية شبه متوقفة ولا امتحانات حالياً.

وأكّد الخولي أنه من غير المقبول لطالبين أو ثلاثة بعد التعاميم أن يدخلوا بهذا اللباس، وبحسب وجهة نظره فإن تصرف الطلاب اعتبره نوعاً من التحدي.

وكشف الخولي أثناء حديثه مع إذاعة “المدينة إف إم” الموالية، أن القرار صادر بناء على توصية خاصة من مجلس المعهد منذ العام 2019 وينفذ بنسبة 99 في المئة.

ولفت إلى أنهم تلقوا شكوى من “هذا المنظر غير اللائق وهو دخول الطلاب إلى المعهد بالشورت بغض النظر عن قيمته وشكله ولونه”.

وأشار إلى أن القرار معمم بعشر نسخ على الأقل وإحداها موجودة على باب المعهد، ومخالفتها تستدعي العقوبة.

وأكمل الخولي أنهم قبل العقوبة وجهوا عشرات التنبيهات لبعض الطلاب وأحدهم عوقب مرتين العام المنصرم والعام الجاري.

وقال الخولي إنه ليس لائقاً أن يدخل طالب إلى المعهد بهذا الشكل، إنما متاح له الدخول به إلى الاستديو وغرف تدريب طلاب الرقص والتمثيل، ويستطيعون أن يتدربوا بما شاؤوا من لباس في الاستديو ومكان التدريب، وليس خارجه فهذا المنظر غير لائق، وهناك طلاب وضيوف والمعهد العالي للموسيقا بجوارنا.

وختم حديثه بمقارنة بين اللباس في الكليات الأخرى من طب وغيرها، متسائلاً: “هل يسمح لهم بارتداء الشورت في هذه المناطق؟”.

ونوّه إلى أنه لم يسمع حتى بكليات مشابهة للمعهد في العالم تسمح بارتداء الشورت فيها وأنهم قبل اتخاذ القرار أجروا مشابهة ومقايسة مع كليات أخرى ووجدوا أن “هذا اللباس غير مقبول في كل الدنيا فلماذا سيكون مقبولاً لدينا تحت عنوان أنه مبدع أو يحق له ما لا يحق لغيره!؟”.

اقرأ أيضا: قرية “حزم” المنسية في السويداء.. إهمال في الجانب التعليمي وكافة الخدمات (فيديو)

وأثار هذا القرار سخرية الكثير من السكان في مناطق سيطرة السلطة السورية، والذين أجمعوا بحسب ما رصد موقع “أنا إنسان”، بأن السلطة تنظر للأمور الخارجية متناسية العمل على المضمون، وتطبيق القوانين في أماكن وعلى أشياء أهم من هذه بكثير، لضبط الغلاء والقضاء على ظواهر السرقة وغيرها التي تنتشر بشكل كبير.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع