fbpx

المونيتور: إيران تفتتح مدرسة عبر ميليشياتها لتعليم المذهب الشيعي في حلب

كشف موقع المونيتور في تقرير عن قيام وفد ديني إيراني خلال زيارة إلى سوريا، بتكليف القيادي في ميليشيا “لواء الباقر” فيصل علاوي، بمهمة فتح مدرسة في حلب وتعيين مدرسين، لتعليم الأطفال “المذهب الشيعي”.

ونقل موقع “المونيتور” عن مصادر  سورية، قولها إن الطلاب سيستفيدون من المكافآت المالية والمنح الدراسية بالمعاهد الشيعية في إيران.

ولفت الموقع إلى أن الوفد الديني، الذي زار مقرات “لواء الباقر” في حلب، أعطى دروساً دينية لعناصر الميليشيا، بأمر من “الحرس الثوري” الإيراني.

ونقل المونيتور عن قائد الميليشيا خالد المرعي، قوله إن “لواء الباقر يتلقى دعماً من إيران، وهناك زيارات مستمرة بين قيادة الحرس الثوري الإيراني وقيادات اللواء من أجل تنسيق آليات العمل وإعادة بناء مدينة حلب بدعم إيراني”.

وأشار المرعي أن “القوات الإيرانية فعلت الكثير لاستعادة السيطرة على مدينة حلب وريف حلب. نرى أن الدور الإيراني كان أكبر من الدور الروسي في دعمنا.. نحن على استعداد للوقوف إلى جانب الإخوة الإيرانيين إذا طلبوا منا القتال إلى جانبهم أينما ذهبنا”.

في غضون ذلك، لقي أربعة عناصر من ميليشيا “حزب الله” العراقي مصرعهم، جراء تعرُّضهم لهجومٍ مسلح من قِبل عناصر يُعتقد بانتمائهم لتنظيم “داعش” بريف حمص.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع