fbpx

الميليشيات الإيرانية تعمل على إنشاء معسكرات لتدريب الأطفال في تدمر

قالت وسائل إعلام محلية اليوم الثلاثاء، إن الميليشيات الإيرانية شرّعت منذ أيام بإنشاء معسكرات لتدريب وتجنيد الأطفال في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي. ووفقا لما نقلت شبكة “بلدي الإعلامية” عن مصادر محلية لم تسمها، فإن “الحرس الثوري الإيراني” بدأ بإنشاء قاعدة عسكرية في مدينة تدمر تضم معسكرات تدريب وتجنيد الأطفال تحت سن الـ 18 عشر.

وليست هذه المرة الأولى التي تعمل فيها الميليشيات الإيرانية على تجنيد الأطفال في المناطق التي تسيطر عليها في سوريا، وسبق أن جنّدت أعداد كبيرة مستغلة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها العائلات السورية، وأغربت الفتيان بالأموال من أجل ضمهم إلى صفوفها.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت في تقرير لها، إن سوريا احتلت المركز الثاني بعد الصومال بما يخص تجنيد الأطفال، حيث تم تجنيد 820 طفلا في عام 2019، وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” هي أسوأ أطراف النزاع من حيث حالات تجنيد الأطفال بـ 306 حالة.

وفي تقرير سابق لها تحدثت مؤسسة أنا إنسان، عن سعي إيران لتجنيد الأطفال والشبان السوريين والتأثير على عقيدتهم الدينية بهدف زرع ثقافة الولاء لنظام الخامنيئي، واستغلالهم لأهداف سياسية لاحقاً من خلال المدارس التبشيرية للمذهب الشيعي التي بدأت تنتشر بشكل واسع في العديد من المحافظات السورية، بالإضافة عن طريق تأسيس فرق كشافة طائفية لإعداد الأطفال وفق مذهب عقائدي.

 

الكشافة.. طريق إيران لتجنيد الأطفال السوريين وتغير عقيدتهم

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع