fbpx

الميليشيات الإيرانية تنقل أسلحتها في دير الزور

نقلت الميليشيات الإيرانية كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، إلى مستودعات جديدة أنشأتها حديثاً قرب آثار الشبلي على أطراف مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن ميليشيا “أبو الفضل العباس” نقلت الأسلحة ووضعتها ضمن وادي بداخله خندق وغرف اسمنتية مموهة ولها بوابة واحدة للدخول والخروج وبالقرب منها دشم.

ورجح أن الميليشيا المذكورة والتابعة للحرس الثوري الإيراني، نقلت الأسلحة بغية حمياتها من الضربات الإسرائيلية وضربات التحالف الدولي.

اقرأ: الميليشيات الإيرانية تنشئ قاعدة عسكرية جديدة لها في سوريا

وقال المرصد في 5 نيسان الماضي، وفق مصادره من منطقة غرب الفرات بريف دير الزور الشرقي، إن شحنة أسلحة جديدة مؤلفة من 4 شاحنات تضم صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى تابعة للميليشيات الموالية لإيران، دخلت الأراضي السورية قادمة من العراق، عبر معبر “السكك” الغير شرعي الواقع قرب مدينة البوكمال الحدودية مع العراق.

شاهد: الميليشيات الإيرانية في دير الزور.. بنك أهداف واضح ومنفذ مجهول

 ولفت حينها، إلى أن ثلاث سيارات عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية، وسيارة للفرقة الرابعة، رافقت الشاحنات بعد عبورها الأراضي العراقية.

ونوّه  إلى أنه تم إفراغ شاحنتين في مستودعات ميليشيا “فاطميون” الأفغانية في منطقة عياش بريف ديرالزور الغربي، و الشاحنتين الأخرتين تابعتا طريقها نحو مواقع الميليشيات الإيرانية في الريف الشرقي لمحافظة الرقة.

وتحاول الميليشيات الإيرانية منذ أشهر إخفاء وجودها العسكري شرق سوريا. عبر عدة إجراءات تتبعها من ضمنها إخفاء الأعلام التي تدل على وجود مقرات عسكرية المنطقة والاستعاضة بأعلام قوات السلطة السورية. أو صبغ السيارات التي يستخدمونها بألوان السيارات التي تستخدمها قوات السلطة وميليشيا الدفاع الوطني.

وتتعرض مناطق سيطرة السلطة منذ سنوات من حين إلى آخر، لقصف إسرائيلي يستهدف مواقع لقواتها وقواعد عسكرية تابعة لإيران وميليشياتها، وآخر من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع