fbpx

النظام السوري يسجل إصابات جديدة بـ”كورونا” ويفرض عقوبات على مخالفي قرار حظر التجوال

أعلن النظام السوري مساء أمس الأربعاء، عن تسجيل أربعة إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، في المناطق الخاضعة لسيطرته في سوريا، كما كشف أحد محاميه عن العقوبة التي ستفرض على مخالفي قرار حظر التجوال الجزئي الذي فرضه، ضمن الإجراءات الاحترازية التي يتخذها خوفا من انتشار الفيروس.

وقالت وزارة صحة النظام على “فيسبوك” مساء أمس، إنه تم تسجيل ثلاث حالات مصابة بهذا الفيروس، وهي من المجموعة التي كان قد تم وضعها في الحجر الصحي في منطقة الدوير بريف دمشق الأسبوع الفائت، وبعد ساعتين من نشر هذا الخبر، عادت لتؤكد تسجيل إصابة جديدة لشخص أيضا جاء إلى سوريا من الخارج، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى خمسة.

وكان النظام السوري أعلن الثلاثاء، أنه سيفرض حظر جزئي في مناطقه يدخل حيز التنفيذ مساء الأربعاء، ويستمر بشكل يومي من الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي وحتى السادسة صباحا، وذلك كإجراء احترازي خوفا من تفشي الفيروس.

وبعد تطبيق القرار أعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام توقيف 153 شخصا من محافظات دمشق وريف دمشق وحماة وحمص واللاذقية وحلب وطرطوس، لمخالفتهم حظر التجوال الجزئي.

بدوره كشف المحامي العام بريف دمشق، إبراهيم عبد القادر، أن عقوبة من يكسر حظر التجوال الجزئي، من الممكن أن تتراوح ما بين ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وبغرامة مالية تترواح ما بين ٥٠ إلى ٥٠٠ ألف ليرة بحسب المادة 13 من المرسوم رقم 7 الصادر في عام ٢٠٠٧ الخاص في مكافحة الأمراض السارية، وفيروس كورونا المستجد يعتبر من الأمراض السارية.

وفي تصريح لوسائل إعلام موالية، أشار عبد القادر إلى أن الشرطة تنظم ضبطا بحق المخالف ومن ثم تحوله إلى النيابة العامة وهنا يتم تحريك الادعاء بحقه ليحاكم أمام محكمة بداية الجزاء.

وكانت منظمة الصحة العالمية اعتبرت، أن سوريا من أكثر الدول عرضة لانتشار “كورونا”، بسبب الحرب المندلعة فيها والنظام الصحي الهش والأفراد الأقل حصانة صحية أمام الإصابة، وقال ممثل المنظمة في سوريا، نعمة سعيد عابد، إن الصحة تقيم الوضع في سوريا كخطر جدا بصرف النظر عن القضية الراهنة، كما أكد أن سوريا والعراق وإيران وليبيا على رأس قائمة الدول التي تستحق تقديم مساعدات في هذه الظروف.

وصنفت المنظمة “كورنا” على أنه “وباء” ودعت لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحد من انتشاره، واقتراب عدد الإصابات فيه من حاجز النصف مليون شخص في عشرات الدول والأقاليم.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع