fbpx
أخبار

النظام يعلن عن أول وفاة بـ”كورونا”.. ويصدر حزمة إجراءات بحق الداخلين من لبنان

أعلن النظام السوري مساء أمس الأحد، عن تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد في المناطق التي يسيطر عليها، كما أشار إلى تسجيل إصابات جديدة، وتزامن ذلك مع إصداره إجراءات قانونية سيتم اتخاذها بحق الداخلين من لبنان بطريقة غير شرعية.

وقالت وزارة الصحة في النظام، إن سيدة توفيت توفيت في إحدى مشافي دمشق، فور دخولها في حالة إسعافية، وبعد الإجراءات التي أجريت لها تبين أنها حاملة لفيروس كورونا.

كذلك أعلنت عن تسجيل أربع حالات جديدة مصابة بالفيروس، ليصبح العدد الكلي 10 إصابات بينها حالة وفاة، دون أن تعطي أية تفاصيل إضافية حول الأمر.

 

بدورها أعلنت وزارة داخلية النظام  أنه سيتم حجر جميع المواطنين السوريين الذين يدخلون إلى سوريا من لبنان عبر المعابر غير الشرعية، إلى جانب التحقيق معهم وإحالتهم إلى القضاء، وملاحقة كل من سهل عملية دخولهم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم.

وكانت الوزارة طلبت تحويل السوريين القادمين من لبنان بطريقة غير شرعية إلى الجهات الصحية لإجراء الفحص الطبي، وإخضاعهم للحجر المنزلي، للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس “كورونا المستجد”.

يشار إلى أن النظام السوري أعلن قبل أسبوع عن إغلاق المعابر الحدودية مع لبنان وتركيا، مع إبقائه على معبر البوكمال الحدودي مع العراق، فيما استثنت من القرار سيارات الشحن التجارية بشرط إخضاع السائقين للفحوص الطبية في المراكز الحدودية.

 

 

وكان النظام اتخذ جملة من الإجراءات الاحترازية خوفا من تفشي فيروس كورونا المستجد، ومنها إصدار القيادة العامة لقواته قرارا ينهي الاحتفاظ والاستدعاء للضباط الاحتياطيين المحتفظ بهم والملتحقين من الاحتياط المدني، لكن بشروط تحددها مدة الخدمة، وجاء ذلك تزامنا مع إصدار فتوى بإمكانية منح الزكاة للعمال الذين فقدوا عملهم بسبب الإجراءات الوقائية المتخذة.

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع