fbpx

النفايات تنتشر في السويداء ونقص بالمياه والكهرباء فهل بدأت سورية تتحول إلى دولة فاشلة

تعاني محافظة السويداء التي تسيطر عليها السلطة السورية من نقص كبير في الخدمات، كما يشتكي الأهالي من انتشار النفايات بشكل كبير في شوارع بالمحافظة، وسط تجاهل السلطة للنداءات التي تطالب بتحسين الواقع الخدمي.

وقالت صحف محلية موالية للسلطة أن هناك أكثر من 59 وحدة إدارية على ساحة المحافظة يشكو القائمين عليها من النقص الشديد بعمال النظافة، فمعظم هذه الوحدات وفق القائمين عليها يخدمها عامل نظافة واحد كبلدية قنوات وبلدية الرحا، ورساس وغيرها.

وفي هذا الشأن قال رئيس إحدى الوحدات الإدارية في السويداء لمراسل السويداء A N S بأن قرار رئاسة مجلس الوزراء القاضي بإيقاف العمل بالعقود الموسمية هو السبب بنقص عمال النظافة كون حوالي 90% منهم يعملون بصفة عقود.

وتابع: “عندما يكون لديك عامل نظافة واحد في قرية معينة فلك أن تتصور كيف سيكون وضع النظافة، فمن المستحيل أن يستطيع هذا العامل أن ينجز عمله وحيدا”.

وفي السياق ذاته، مازالت نداءات المواطنين من أجل تحسين واقع المياه والكهرباء مستمرة، دون أي جواب من السلطة السورية، والتي بات عجزها واضحاً عن تقديم أي تحسن في الأداء اتجاه المواطنين، وخاصة أن الفساد والرشوة والمحسوبية باتت هي المتحكم الأول بكل قراراتها، وهذا مايزيد من حجم النقمة لدى المواطنين الذين يعانون الأمرين من غلاء الأسعار وعجز السلطة السورية عن فعل أي شيء.

 

وتعليقا على الأمر قال شاب يدعى “مازن” وهو موظف حكومي عن هذا الواقع المتردي يقول: “يجب أن نفعل كما يفعل اللبنانيون حاليا، لابد للمظاهرات من العودة مجددا مع هكذا سلطة حولت سورية إلى دولة فاشلة … نعم سورية أصبحت فاشلة،  بسبب هكذا سلطة تحكمها الفساد والرشوة والمحسوبية”.

 

وكتب أحد المواطنين معلقا على الأمر: “هذا نهج الحكومة السورية من أكبر إلى أصغر مسؤول.. المواطن ليس من أولوياتها.. وهذا الشيء معروف على كافة الأصعدة”.

ووصف الكثير من المواطنين السلطة السورية بـ”الفاشلة”، وقال أحد الأشخاص: “هذه الدولة فاشلة منذ اللحظة الأولى لاستلام حافظ الأسد للسلطة وتوريثها لاحقا لابنها بشار”.

وزاد آخر: “سوريا دولة فاشلة منذ وصول آل الأسد للسلطة، وهي عبادة عن مخابرات ونظام محسوبيات ورشاوي، والآن ومن وجهة نظري لا يجب الاعتماد على الدولة نهائيا، وعلى أنباء المحافظة أن يجدوا حلولا للتخلص من مشكلة النفايات، وأن يعتبروا السويداء دولة مستقلة”.

السويداء تعيش أزمة مياه وحلول السلطة غائبة 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع