fbpx

النفايات في سوريا لحل الأزمات  الاقتصادية 

قال رئيس الحكومة السورية حسين عرنوس، إنه من الضروري الاستفادة من قطاع النفايات، وإطلاق مشاريع لمعالجتها بالتشاركية مع القطاع الخاص.

وأضاف عرنوس  أثناء اجتماع في وزارة البيئة بالسلطة السورية، أنه من الضروري تحويل قطاع النفايات إلى مورد للدخل، وفق تعبيره.

وتأتي هذه التصريحات في وقت تغرق فيه مناطق السلطة السورية بالغلاء الفاحش، وسط عجز السلطة عن إيجاد الحلول وإخراج المواطنين من هذه الأزمة التي تعصف بهم.

اقرأ: محاولا امتصاص الغضب الشعبي بسبب الغلاء.. بشار الأسد يرفع أسعار ساعات التدريس

وفي أيار الماضي، قال عرنوس أثناء زيارة للسويداء جنوبي سوريا، رداً على الاحتجاجات الشعبية فيها، إن هناك مشروع حكومي كبير لتحلية مياه البحر وجر مياه  الفرات إلى دمشق والمنطقة، وفق تعبيره.

وفي وقت سابق أعلنت الحكومة السورية، سعيها إلى توقيع اتفاقية تسمح بسياحة السوريين في منتجعات القرم الروسية، بينما لسان الحال يقول إن السوري لا يستطيع تأمين لقمة عيشهم فقط.

شاهد: أسواق سوريا.. بطالة وغلاء معيشة وعزوف عن الشراء

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة السلطات السورية، أزمات اقتصادية خانقة، كشح المحروقات ونقص الخدمات والمواد الأساسية كالخبز، فضلاً عن ارتفاع الأسعار بشكل جنوني.

يذكر أن الانهيار الاقتصادي في سوريا تسبب بحدوث غلاء فاحش في أسعار السلع التموينية والغذائية الرئيسية في عموم الأسواق السورية، لتصل إلى مستويات تفوق القدرة الشرائية للمواطنين بعشرات ومئات المرات.

وقال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إن 12.4 مليون شخص في سوريا، يعانون من انعدام الأمن الغذائي، في زيادة كبيرة وصفها بأنها “مقلقة”.

وأضاف البرنامج قبل أيام، أن الرقم يعني أن “60% من السكان في سوريا يعانون الآن من انعدام الأمن الغذائي”، بناءً على نتائج تقييم أجري في أواخر عام 2020.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع