fbpx
أخبار

الهلال الأحمر تعلن إصابة أحد متطوعيها بفيروس كورونا في درعا

 

قالت منظمة “الهلال الأحمر السوري”، إن أحد متطوعيها أصيب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، كما أعلنت السلطة السورية عن تسجيل مزيد من الإصابات بهذا الوباء.

وأضافت أن المتطوع يعمل في فرع مدينة درعا، وسارعت إلى اتخاذ كافة الإجراءات الصحية اللازمة في فرع المدينة بعد تأكيد إصابة المتطوع “لؤي طالب”، في حين أشارت مصادر طبية لـ”تجمع أحرار حوران”، إلى نقل المصاب إلى مستشفى إزرع المخصصة من قبل السلطة السورية لمتابعة حالات “كورونا” في الجنوب السوري.

وكان التجمع قال أمس إن هناك حالة اشتباه بكورونا سُجّلت صباحا لموظف في مبنى الهلال الأحمر بحي المطار، ما أدى لإغلاق مبنى الهلال الأحمر بشكل مؤقت لتعقيمه، مشيرا إلى أنّه تم حجر 20 شخصا في الفرع.

وكانت مصادر محلّية قالت إنه تم تسجيل إصابتين بفيروس كورونا لسائقين اثنين أحدهما من محافظة حلب والآخر من ريف دمشق، قبل ثلاثة أيّام، حيث تم إرجاعهما من الحدود الأردنية، ووضعهما في مشفى مدينة ازرع الذي يُعتبر أحد مراكز الحجر الصحي بدرعا.

بدورها قالت وزارة الصحة على حسابها في فيسبوك مساء أمس، إنه تم تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا لأشخاص مخالطين، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وحتى مساء أمس تم تسجيل 372 إصابة بهذا الفيروس، بينها 232 حالة نشطة، و126 حالة شفاء، و14 وفاة، بحسب وزارة الصحة، في حين تتحدث تقارير إعلامية عن أعداد أكبر من ذلك بكثير وسط تكتم من السلطة السورية.

يشار إلى أن الأهالي يعيشون حالة كبيرة من الخوف من تفشي هذا الوباء أكثر،خاصة مع عدم وجود التجهيزات اللازمة في المشافي الخاصة أو العامة، وارتفاع أسعار الأدوية والعلاج”.

وخلال الأيام الفائتة كشفت السلطة السورية عن تسجيل عشرات الإصابات بهذا المرض، وجاء ذلك بعد إعلانها عن حجر منطقة رأس المعرة في القلمون الشرقي بريف دمشق، وحجر منطقة جديدة الفضل التابعة لمحافظة القنيطرة والقريبة من معضمية الشام.

وسبق أن ألغت السلطة الكثير من الإجراءات التي اتخذتها سابقا لمنع تفشي هذا الفيروس وأولها إلغاء حظر التجوال الليلي المفروض بشكل كامل اعتبارا من مساء الثلاثاء 26 أيار، كما أشارا إلى أنها رفعت منع التنقل بين المحافظات وسمح بالنقل الجماعي فيما بينها.

واحتج الكثير من المواطنين على إلغاء السلطة السورية للعديد من الإجراءات التي اتخذتها سابقا للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، معتبرين أنها تهاونت مع الأمر، خاصة في ظل هشاشة القطاع الصحي وعدم توفر الإمكانيات اللازمة.

كورونا يتفشى بشكل متسارع في سوريا 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع