fbpx

باب الهوى مغلق أمام المرضى والمسافرين وتركيا تعلّق عودة السوريين من جرابلس

 

أغلق معبر باب الهوى الواصل بين محافظة إدلب في شمال غربي سوريا وتركيا أبوابه أمام حركة المرضى أصحاب الحالات الباردة والمسافرين من وإلى تركيا، في حين علّقت أنقرة ودة الزوار السوريين القادمين من تركيا إلى سوريا في إطار إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وقال معبر باب الهوى في بيان له: “يغلق معبر باب الهوى أمام حركة المرضى أصحاب الحالات الباردة والمسافرين من وإلى تركيا، اعتبارا من اليوم الأربعاء 23 أيلول، وذلك بسبب الإجراءات المتبعة من الجانب التركي بخصوص أزمة فيروس كورونا”، في حين أبقى على حركة مرور الشاحنات التجارية والإغاثية لتعمل كالمعتاد.

وكان المعبر أعلن فتح أبوابه، في 20 من تموز الماضي، أمام حركة المسافرين من وإلى تركيا، بعد إغلاقه لمدة أسبوع إثر تسجيل إصابات بفيروس كورونا في شمال غرب سوريا.

بدوره قال رئيس مجلس جرابلس المحلي، عبد خليل، في بيان نشره على حسابه في فيسبوك، إنه اعتبارا من الأربعاء يغلق معبر جرابلس أمام العائدين إلى تركيا.

وأضاف أن المواطنين الذين موعد عودتهم من إجازة عيد الأضحى في 23 من أيلول الحالي، وما بعد، لن يفقدوا حق العودة إلى تركيا، مشيرا إلى أن القرار يعود لولاية غازي عنتاب التركية.

وسجّل الشمال السوري 654 إصابة بفيروس “كورونا”، فيما وصل عدد حالات الشفاء 251 حالة، و 6 حالات وفاة حتى تاريخ إعداد التقرير، بحسب “وحدة تنسيق الدعم“.

وكانت تركيا أغلقت معبري جرابلس وباب الهوى في عيد الفطر الماضي، بهدف التصدي لفيروس “كورونا المستجد”، ما أدى إلى توقف دخول السوريين من تركيا إلى داخل سوريا، وجاء فتح تركيا لحدودها على سوريا في ظل تخفيفها إجراءات الحظر الصحي الذي فرضته بسبب تفشي “كورونا”، وفتحها حدودها البرية والجوية مع عدد من البلدان.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع