fbpx

برنامج الأغذية العالمية: اللاجئون السوريون وراء فوزنا بجائزة نوبل

قال برنامج الأغذية العالمي، إن طالبي اللجوء السوريين في تركيا كانوا وراء فوز البرنامج بجائزة نوبل للسلام للعام 2020.

وجاء ذلك على لسان ممثل برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في تركيا، نيلس غريد، الذي اعتبر أن الجهود التي بذلها البرنامج لإغاثة طالبي اللجوء السوريين الذين يعيشون في تركيا، ساهمت بشكل رئيس في حصول البرنامج على الجائزة.

وأضاف أن الجائزة “لها مغزى كبير، خاصة في ظل مشكلة الجوع في العالم والصراعات والأزمات والأوبئة تزيد من الصعوبات التي تواجه الفئات المستضعفة حول العالم”.

 

شاهد: برنامج الغذاء العالمي قرار مجلس الامن حول المساعدات الى سوريا

 

يذكر أن المتحدثة الرسمية باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتركيا “سيلين أونال” أعلنت في حزيران الماضي، أنه يعيش في تركيا أكثر من 4 ملايين طالبٍ للجوء الدولي، منهم حوالي 3.6 مليون سوري تحت الحماية المؤقتة.

وبحسب أونال يعيش أكثر من 98 بالمئة من السوريين في المدن والمناطق الريفية في حين يعيش أقل من 2 بالمئة منهم في 7 مراكز إيواء مؤقتة.

وكانت رئيسة اللجنة النرويجية للجائزة، بيريت ريس أندرسن، أعلنت منح برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، جائزةنوبل للسلام البالغة قيمتها 1.1 مليون دولار.

 

شاهد: برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة يفوز بجائزة نوبل للسلام

 


تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع