fbpx
أخبار

بسبب “كورونا”… قتلى بمواجهات بين “أحرار الشرقية” والشرطة في مدينة الباب

قتل عنصران من فصيل “تجمع أحرار الشرقية” التابع للجيش الوطني السوري بمواجهات مع قوات من الشرطة والأمن العام في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، خلال القيام بعملها بإغلاق سوق في المدينة، كإجراء احترازي لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

ونعى “تجمع أحرار الشرقية” في بيان له، كل من “عليوي الصياح” الملقب “أبو رسول” المسؤول الأمني في الفيلق الأول وقائد الأمنية في التجمع، والمقاتل “محمد الزعزوع” قائلا إنهم سقطوا نتيجة المواجهات في المدينة.

ووفقا لرواية “أحرار الشرقية” فإن الحادثة حصلت كالآتي: “قامت الشرطة المدنية بتسيير دوريات في المدينة، من أجل إغلاق السوق والمحال للوقاية من انتشار الفيروس، وعاملت الناس بأسلوب غير جيد وتعدت عليهم وأطلقت النار بشكل عشوائي، ما دفع عنصر من أحرار الشرقية كان متواجدا في السوق للتدخل وهو محمد الزعرور، فأصيب بطلق ناري في ساقة وحصلت مشادات بينه وبين الدورية، التي قامت بقتله، وعندما علم أبو رسول بالحادثة اتجه للمشفى واشتبك معه عناصر الشرطة وقتل”.

وطالب “تجمع أحرار الشرقية” بمحاسبة من أسماهم “القاتلين” وتسليمهم للمحاكم المختصة.

بدورهم قال ناشطون، إن الاشتباك وقع بعد محاولة دوريات من “قوات الشرطة والأمن العام” إغلاق سوق “النوفتيه” بقرار من المجلس المحلي، حيث اعترض أحد الأشخاص وينتمي لفصيل “الشرقية” على قرار الإغلاق وأطلق النار على الشرطة، ما أسفر عن إصابة عنصر بجروح، كما قتل مقاتل من “تجمع أحرار الشرقية” خلال تبادل إطلاق النار في السوق.

وسبق أن اتخذ المجلس المحلي في مدينة الباب سلسلة من الإجراءات لمواجهة انتشار فيروس كورونا، ومنها تمديد إيقاف الدوام في المدارس والروضات والدورات في المعاهد الخاصة والعامة حتى نهاية نيسان/ أبريل الجاري، كما طالب المطاعم ومحال المعجنات على اقتصار أعمالهم على تقديم الطعام خارج المحل وإزالة أماكن جلوس الزبائن، كما أوقف الأسواق الشعبية التي يتجمع بها عدد كبير من الناس باستثناء أسواق الخضراوات.

ولم تسجيل حتى الآن أية إصابات في المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة شمالي سوريا، وسط مطالبات من الجهات الصحية بالمنطقة بالتحرك الدولي لامدادها بالمستلزمات اللازمة للكشف عن المرض والأجهزة التي تستخدم في علاجه، نظرا للإمكانيات الطبية المتواضعة في المنطقة.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع