fbpx

بعد انفجار دمشق.. آخر يضرب “الدفاع الوطني” في حماة

 

قُتل ستة عناصر من ميليشيا”الدفاع الوطني” الرديفة لقوات السلطة السورية، وأُصيب ثلاثة آخرون، في حصيلة أولية، جراء انفجار على طريق حماة- حمص، اليوم الأربعاء.

وقالت إذاعة “شام إف إم” الموالية عبر حسابها فيسبوك، أن الانفجار حصل نتيجة خطأ فني، في مستودع للذخيرة على طريق حماة- حمص.

كما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، عن مصدر أمني لم تسمِّه، أن خمسة أشخاص قُتلوا وأُصيب اثنان جراء انفجار مستودع ذخيرة في أحد التجمعات التابعة لـ”الدفاع الوطني” في محافظة حماة. واعتبر المصدر أن الانفجار ليس عملًا “إرهابيًا”، بحسب الوكالة.

وصباح اليوم أعلنت وكالة أنباء السلطة السورية (سانا)، مقتل وإصابة أشخاص بانفجار استهدف حافلة مبيت عند جسر الرئيس وسط العاصمة دمشق.

اقرأ: انفجار يستهدف الحرس الجمهوري في دمشق (صور)

وقالت الوكالة إن: “تفجير إرهابي بعبوتين ناسفتين أثناء مرور حافلة مبيت عند جسر الرئيس في دمشق”، مشيرة إلى أن “الحصيلة الأولية للتفجير 13 قتيلا وثلاثة جرحى”.

بينما قالت مصادر مقربة من قوات السلطة السورية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن “خمسة عناصر من الجيش السوري قتلوا وأصيب أكثر من 15 آخرين بينهم حالات حرجة خلال تفجير عبوتين ناسفتين بحافلة تقلهم عند جسر الرئيس في منطقة البرامكة وسط العاصمة دمشق”.

وقالت المصادر :”احترقت الحافلة بالكامل وتعرضت بعض السيارات لأضرار خلال تواجدها بالمكان”، وأن “وحدات الهندسة قامت بتفكيك عبوة ثالثة كانت مزروعة في المكان الذي وقع فيه التفجير بدمشق”.

ويعد الهجوم أعنف هجوم تعيشه دمشق في السنوات الثلاث الأخيرة. بينما وخلال سنوات النزاع المستمر منذ أكثر من عشر سنوات، وقعت انفجارات ضخمة في العاصمة السورية أسفرت عن عشرات القتلى وتبنت معظمها تنظيمات جهادية، بينها تفجير تبناه تنظيم “الدولة الإسلامية” في آذار/مارس 2017 واستهدف القصر العدلي مسفراً عن مقتل أكثر من 30 شخصاً.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع