fbpx
أخبار

بعد دعوات لإضراب عام في السويداء.. تهديدات بقطع الطرقات نتيجة فساد السلطة

بعد الدعوات التي شهدتها محافظة السويداء لإضراب عامة نتيجة ارتفاع الأسعار والتدهور الاقتصادي، شهدت اليوم الخميس، تهديدات بقطع الطرقات نتيجة فساد السلطة السورية وعدم تقديمها أقل الاحتياجات للمواطنين.

وفي هذا الشأن جدد أهالي قرية نمرة شهبا بقطع الطرقات بعد الوعود التي وصفوها بالكاذبة من قبل المعنيين والقائمين على أمر آبار المياه في القرية.

وكان الأهالي في القرية نظموا وقفة احتجاجية للمطالبة بتحسين وضع مياه الشرب، وعقب ذلك زار محافظ السويداء برفقة مدير “مؤسسة المياه” القرية للتأكد من واقع المياه هناك، ولكن لم يلتق أحد بها.

وقال أحد أبناء القرية لمراسل السويداء ANS، إن زيارة المحافظ إلى نمرة للتأكد من عدم وجود المياه يشعرنا بأن هذا الأمر غريب ولا يتكرر أبدا علما بأن السويداء بأكملها تعاني من نقص المياه ولكن بنسب متفاوتة.

شاهد: شاب من السويداء يتحدث بجرأة عن واقع المحافظة

 

وأضاف: “يفترض أن يكون الغرض من الزيارة هو تخفيف احتقان أهالي القرية وإعطاءهم التطمينات بتحسين واقع المياه وغيره… لأن المياه ليست المشكلة الوحيدة”، وتابع: “لكن لم يعرف أحد بأمر الزيارة إلا بعد مغادرته، كما أن الوعود التي وعدت بها شركة الكهرباء بتوصيل التيار طيلة الليل لمدة أسبوع، لأن أمر المياه مرتبط بالكهرباء، لم يحصل ولم تفِ بوعودها”.

أخبار ذات صلة: دعوات لإضراب عام في السويداء بسبب انهيار سعر صرف الليرة

وأكد أن أبناء القرية ليس لديهم أي مشكلة بالعودة إلى الشارع في حال استمر الخداع بحق الأهالي، “بهذه الطريقة الوقحة”، على حد تعبيره.

ومن جهة أخرى قال مراسل السويداء، أن أصوات تعالت من بلدة الغارية جنوب المحافظة تطالب بتحسين وضع المياه أيضا وأن العديد من الشبان أرادوا عبر السويداء A N S ارسال رسالة بأنهم ليسوا عاجزين عن القيام بما قام به أهالي قرية نمرة شهبا، “وإذا استمرت هذه الحالة على ماهي عليه سوف يكون لنا حديث آخر”، على حد تعبيره.

شاهد.. السويداء : شهادات حول تردي الأوضاع الإقتصادية في المدينة

وأكدوا أن معظم أهالي القرية يقومون بشراء دفعات مياه الشرب، مضيفين: “نحن لازلنا في منتصف فصل الشتاء وفي كل يوم يزداد سعر تكلفة النقلة، ما يعني أنه إذا استمر هذا الغلاء الفاحش قد نصل إلى بداية فصل الصيف وسعر نقلة المياه تساوي راتب شهري لموظف حكومي”.

أخبار ذات صلة: أسعار الذهب و الليرة تواصل الانهيار وسوريا العاشرة عالميا في البحث عن العملات الرقمية

ويذكر أن أهالي محافظة السويداء تتدهور أحوالهم الاقتصادية في كل يوم بسبب الانهيار الاقتصادي الذي تشهده البلاد، وطالب العديد من أبنائها عبر منصات التواصل الاجتماعي بالتحرك السريع لوقف هذا الوثب العالي للعملات الأجنبية ومحاولة ضبط أسعار الغذاء والدواء قبل وقوع الكارثة.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع