fbpx
أخبار

بلدات جنوب دمشق بلا مياه منذ سبعة أيام والسلطة السورية غائبة

تعاني بلدة جنوب دمشق لليوم السابع على التوالي من انقطاع المياه عنها، وسط غياب أي حلول للسلطة السورية رغم الشكاوي التي يرفعها الأهالي باستمرار.

وفي هذا الشأن قال موقع “صوت العاصمة” المهتم بنقل أخبار دمشق وريفها، إن بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم تعاني من انقطاع المياه عن كافة أحيائها، ما دفع الأهالي لشراء “صهاريج” رغم ارتفاع أسعارها، حيث يبرر أصحاب “الصهاريج” الأمر بارتفاع سعر المازوت في السوق السوداء.

ويتراوح سعر البرميل الواحد من المياه بين 1000 -1500 ليرة سورية، في حين تحتاج العائلة الواحدة 5 براميل يوميا، في حين يصل سعر ليتر المازوت في السوق السوداء إلى 1200 ليرة سورية.

وبرر رئيس بلدية يلدا انقطاع المياه، بسبب تحويل خطوط المياه إلى الخزانات الاحتياطية، وتوزيعها على جرمانا والدويلعة والمناطق المجاورة، نتيجة نقص مستوى مياه الشرب بدمشق، وقلة هطول الأمطار لمثل هذا الشهر في السنوات السابقة.

ومنذ سيطرة السلطة السورية على بلدات جنوب دمشق، لم تتوقف معاناة الأهالي من سوء الخدمات المقدمة لهم، دون وجود أية حلول من السلطة.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع