fbpx
أخبار

تجربة علمية بجامعة دمشق تنتهي بـ 6 طالبات في المشفى

 

أصيبت عدة طالبات بجروح نتيجة انفجار في أحد مخابر الكيمياء بجامعة دمشق التابعة للسلطة السورية، بسبب ضعف الإشراف وسوء التجهيزات.

وأفادت شبكات موالية للسلطة، بوقوع انفجار داخل كلية العلوم بجامعة دمشق، ما أدى لإصابة طالبات بجروح، وتم نقلهن إلى المشفى لتلقي العلاج.

ونقلت الشبكات عن مصدر في مشفى المواساة الجامعي بدمشق، وصول ست فتيات عقب إصابتهن جراء انفجار زجاجة أثناء تنفيذ درس عملي بقسم العلوم.

ووفقاً للمصدر، فإن ثلاثاً من الفتيات الستّ بحاجة لتدخل جراحي في العيون، فيما أصيبت الطالبات الثلاث الباقيات بجروح مختلفة.

وقالت إحدى الطالبات ممن شهدن الحادثة أن الطلاب كانوا بصدد إجراء تجربة عملية بالكيمياء العضوية وعند استخدام جهاز تسخين الكهرباء وجهاز التقطير البلوري انفجر الجهازان، وأدى ذلك إلى إصابات لبعض الطلاب.

 

 وأشارت إلى أن ذلك الانفجار ناجم عن التجهيزات القديمة والمهترئة وسوء الإشراف على المختبر الخاص بالكلية، حيث ورغم الانفجار الأول لم يدرك المشرف خطورة الأمر وأن عليه التوقف ليحدث انفجار آخر.

ووفقاً للطالبة، أصيب جميع الطلاب الموجودين بالصدمة والذعر بسبب صوت الانفجار القوي، ولاسيما أن إحدى المصابات كانت تصرخ بأنها لا تستطيع الرؤية بينما كانت الدماء تغطي وجهها.

اقرأ أيضا: التدريبات العملية تغيب عن طلاب الطب في جامعة دمشق.. ما الأسباب؟

ونفت الطالبة أن يكون طلاب الكلية قد أخطؤوا خلال إجراء تفاعلات كيماوية محددة أو قاموا بخلط مواد قابلة للانفجار.

فيما نقلت نقلت صحيفة “الوطن” الموالية عن عميد كلية العلوم في جامعة دمشق عبد اللطيف هنانو، أن خللاً طرأ على جهاز التقطير (الزجاجة) في أحد مخابر الكيمياء (السنة الثانية) بعد إجراء إحدى التجارب، ما أدى إلى انفجار الجهاز وتسبب بإصابة 6 طلاب تم نقلهم على الفور إلى مشفى المواساة بدمشق.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع