fbpx

تحركات إيرانية جديدة في البادية السورية مع تزايد هجمات داعش

عززت الميليشيات الإيرانية المتمركزة في البادية السورية قواتها، عبر استقدام نحو 100 من عناصر ميليشيا “لواء عمار بن ياسر” التابعة لـ”حركة النجباء” العراقية المدعومة من “الحرس الثوري” الإيراني إلى مدينة تدمر، في ظل تنامي هجمات “داعش”.

وتأتي هذه التعزيزات تزامناً مع ازدياد هجمات تنظيم “داعش” في البادية السورية على نقاط قوات السلطة السورية والميليشيات المساندة لها.

وقالت مصادر في ريف حمص لمواقع إخبارية محلية، إن هذه التعزيزات انتقلت لتتمركز بعد تدمر في محيط مدينة السخنة الاستراتيجية التي شهدت موجة نزوح لسكانها بعد توغل الميليشيات الإيرانية فيها.

وتأتي أهمية السخنة الاستراتيجية لوقوعها على الطريق الدولية “M20” التي تربط العاصمة دمشق وحمص بمدينة دير الزور، وهي الطريق البرية للميليشيات الإيرانية.

اقرأ: تقرير يتحدث عن صحوة داعش في البادية السورية وكيف يتنامى نشاطه

وتنتشر في محيط السخنة عدد من حقول النفط والغاز أهمها حقل “الهيل” الذي يلي حقل “شاعر” في كمية الإنتاج، كما تبعد هذه الطريق 250 كيلومترا شرقي مدينة حمص.

شاهدفي رحاب صحراء دير الزور صحوة جديد لتنظيم “داعش”

وطريق السخنة هو الطريق الوحيد بالنسبة لقوات السلطة السورية والميليشيات الإيرانية للوصول إلى دير الزور من العاصمة دمشق ومدينة حمص.

كما بالإمكان التوجه من السخنة مباشرة إلى ريف حماة الشرقي، وإلى القصير عن طريق مدينة القريتين وهي الطريق التي تسلكها ميليشيا “حزب الله” للوصول إلى الحدود اللبنانية، والطريق مفتوحة إلى الحدود العراقية والأردنية على حد سواء.

واستطاعت السلطة السورية السيطرة على السخنة بعد معارك مع تنظيم “داعش”،  بدعم من الطائرات الروسية، في آب 2017، وتمركزت عقب ذلك الميليشيات الإيرانية في المنطقة، ولم تسمح لسكانها بالعودة إلا بعد الحصول على موافقات أمنية، حيث دفع أحد السكان نصف مليون ليرة للحصول على الموافقة الأمنية التي تخوله العودة لمنزله.

وعززت قوات السلطة السورية والميليشيات التابعة لإيران وجودها في المنطقة، فزادت عدد الحواجز التابعة لها، حيث تنتشر في المنطقة قوات من “الفرقة الثامنة عشرة” و”الفرقة الثالثة” و”الفرقة الحادية عشرة دبابات”

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع