fbpx
أخبار

تحركات إيرانية جديدة في محيط البوكمال بدير الزور

أجرت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني عمليات إخلاء لعدد من قواعدها العسكرية في محيط مدينة البوكمال شرق دير الزور.

وأخلت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني عدداً من مقارها في قاعدة الإمام علي بمنطقة “الصلبي” التابعة لمدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

كذلك أكدت مصادر محلية أن الميليشيا أخلت قرابة 6 مقارّ لها، ونقلت نحو 100 عنصر من عناصرها إلى منطقة السكك داخل الأراضي العراقية في عملية إخلاء تُعتبر الأكبر من نوعها في القاعدة.

وأشارت المصادر إلى أن الأسباب الحقيقية وراء هذا الإخلاء لم تُعرف بعد، إلا أن التحليق المكثف لطيران الاستطلاع المجهول كان هو الدافعَ الأكبر لعملية الإخلاء خوفاً من استهداف القاعدة.

كما أبقت الميليشيات على نحو 20 عنصراً فقط في هذه المقارّ لغرض الحراسة. وتعتبر منطقة “الصلبي” منطقة عسكرية وتحتوي على مواقع تابعة لقاعدة الإمام علي العسكرية.

اقرأ أيضا: الميليشيات الإيرانية تستولي على مناطق جديدة في حلب

وتعمد الميليشيات الموالية لإيران إلى التمويه بالغطاء المدني خوفاً من القصف المتكرر سواء لإسرائيل أو التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، والذي تكبدت فيه خسائر بشرية ومادية فادحة لاسيما في الآونة الأخيرة.


وتحاول الميليشيات الإيرانية إخفاء وجودها العسكري شرق سوريا، عبر عدة إجراءات تتبعها من ضمنها إخفاء الأعلام التي تدل على وجود مقرات عسكرية المنطقة والاستعاضة بأعلام قوات السلطة السورية، أو صبغ السيارات التي يستخدمونها بألوان السيارات التي تستخدمها قوات السلطة وميليشيا الدفاع الوطني.

وإيران من أبرز حلفاء السلطة السورية، ودعمتها سياسيا وعسكريا بعد بدء الاحتجاجات المناهضة لها والتي دعت لإسقاط السلطة الحاكمة، ومدتها بالعتاد والعناصر، وارتكبت انتهاكات كثيرة بحق المدنيين، وقتلتهم وساهمت في تهجيرهم واستولت على ممتلكاتهم، ومع مرور الوقت بدأت تأخذ شكل الدولة داخل الدولة وتوسعت مناطق سيطرتها ونفوذها، وبدأت تحاول خلق حاضنة شعبية لها في سوريا، وتنشر جاهدة الفكر الشيعي مع ترغيب الشبان والعائلات بالأموال لإظهار الموالاة لها.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع