fbpx

تخريج الدفعة الأولى من كلية الطب في جامعة اعزاز وشخصيات ترفض الحضور

خرّجت كلية الطب البشري في “جامعة حلب الحرة” بمدينة “أعزاز” شمال حلب الدفعة الأولى من طلابها، بحضور عدد من الشخصيات ومسؤولي المجالس المحلية والمجتمع المدني حيث رفض البعض الحضور بسبب وجود رئيس الإئتلاف الوطني السوري، نصر الحريري.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن الدفعة الأولى من الطلاب المتخرجين بلغت 30 طالبا وطالبة، في حين ستقوم الجامعة بتخريج 90 طالبا آخرين العام القادم.

وأطلقت الجامعة على دفعة الخريجين الأولى، مسمّى “طلاب الثورة”، إذ يعتبرون من أوائل الخريجين في كلية الطب البشري التي يصل عدد طلابها لنحو 800 طالب، منذ تأسيس الجامعة في عام 2016.

وحضر حفل التخرج عدة شخصيات منها رئيس الائتلاف الوطني السوري “نصر الحريري”، وعدد من وزراء الحكومة السورية المؤقتة، وممثلين عن المجالس المحلية ومنظمات المجتمع المدني.

 

 

ورفض عميد كلية الصيدلة في ريف حلب، عثمان حسين الحجاوي، حضور حفل التخرج ، بسبب حضور الحريري، والذى أودى بموت المسار السياسي للثورة، وخاصة في بيانه الذي سُرب يوم أمس والذي حمل توقيع الحريري، والذي جاء فيه بعزم الائتلاف إنشاء لجنة انتخابات عليا، ومحاولته جس نبض الشارع السوري واستغباء الجمهور الثوري”، بحسب ما صرّح عثمان لوكالة “ثقة”.

ورأى الحجاوي أن الائتلاف الوطني لا يمثل “طلبة سوريا الأحرار، وأنه لا يحق لنصر الحريري حضور الاجتماع لأنه يعد من ابرز الاشخاص الذين أضاعوا القضية السورية”.

وتضم جامعة حلب في المناطق الخارجة عن سيطرة السلطة السورية العديد من الكليات والمعاهد، منها الطب البشري، والهندسة والاقتصاد وإدارة الأعمال، والحقوق والشريعة والآداب العربية والإنكليزية، والتاريخ، وغيرها من الأقسام، ويبلغ عدد طلابها نحو 7 آلاف طالب وطالبة سبعة آلاف طالب وطالبة.

وتعدّ الجامعة، التي باتت تحظى باعتراف بعض الدول ومن بينها تركيا، بديلاً للطلبة السوريين المقيمين في المناطق الخارجة عن سيطرة السلطة السورية، ممن حرموا من مواصلة تعليمهم الأكاديمي في الجامعات السورية الواقعة داخل مناطق سيطرة السلطة، وتعرّض قسم منهم أيضاً للملاحقات الأمنية والاعتقال نتيجة مشاركتهم في الثورة السورية.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع