fbpx

تخوف من استمرار أزمة الكهرباء خلال فصل الشتاء في مناطق سيطرة السلطة السورية

حذر مدير المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء التابعة لحكومة السلطة السورية علي هيفا، من أن وضع التقنين الحالي في مناطق سيطرة السلطة قد سيستمر طوال فترة الشتاء.

مدير المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء، هيثم ميلع قال إن الخطوط المعفاة من التقنين تستهلك 10% من إجمالي كمية التوليد، مع إبقاء 500 طلب إعفاء متوقفاً بسبب عدم القدرة على تغذيتها.

في سياق متصل، يعاني أهالي السويداء من سُوءِ واقع التيار الكهربائي، على الرغم من تسلُّم شركة الكهرباء التابعة للنظام لقافلة معدات كهربائية داعمة ستُحسن وضع التيار كما زعمت الشركة.

وتنقطع الكهرباء من أربعَ ساعاتٍ ونصفاً إلى خمس ساعات ونصف، مقابل ساعة وصل في المدينة وساعة ونصف في الأرياف، يتخللها فترات قطع عشوائية خلال فترة التشغيل.

وأفاد مصدر من شركة كهرباء السويداء، بأن الشتاء الحالي سيكون الأقسى قياساً بالسنوات الماضية، وذلك لانخفاض كميات التغذية للتيار الكهربائي، بالإضافة إلى زيادة الضغط على الشبكة، متوقعاً انخفاض ساعات التغذية إلى نصف ساعة فقط، مقابل خمس ساعات قطع وأكثر.

ويضيف المصدر إلى أن وعود حكومة السلطة بتحسين واقع التيار الكهربائي مجرد تخدير للمواطنين، فالواقع من سيئ إلى أسوأ.

ويترافق هذا العجز مع خفض كبير بتوريد المحروقات إلى محافظة السويداء، ما سيؤثر حكماً على كافة القطاعات (الاتصالات والمياه) ووحدات التبريد لموسم التفاح حالياً الذي سيتضرر بشكلٍ كبير.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع