fbpx
أخبار

تسجيل 5 إصابات بفيروس كورونا المستجد في الشمال السوري

 

قالت وسائل إعلام محلية، الثلاثاء، إنه تم تسجيل 5 إصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، وتم نقلهم إلى تركيا لتلقي العلاج اللازم.

وأضافت الوسائل، أن المصابين هم من الجنود الأتراك ونقلوا من مشفى عفرين العسكري إلى تركيا بعد ثبوت إصابتهم بمرض “كورونا”، وإجراء تحاليل لهم من قبل الحكومة التركية، مشيرة في الوقت ذاته إلى عدم وجود أي إصابة بالمرض من السوريين حتى اليوم في مشفى عفرين.

وكان وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، مرام الشيخ، قال حسابه في تويتر، مساء الإثنين، إنه لغاية الرابع من أيار / مايو تم اختبار 323 عينة لحالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد في شمال غرب وشمال شرقي سوريا وكانت نتائجها سلبية.

ويوم بعد يوم ومع استمرار انتشار المرض في العام، تزداد المخاوف من وصوله إلى الشمال السوري، والذي يعاني من وضع طبي هش، وازدحام كبير بعدد السكان والمهجرين في المنطقة، وغياب الإمكانيات اللازمة لمكافحة هذا الوباء العالمي.

وسبق أن طالبت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، ومديرية الصحة في إدلب، المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بتقديم المساعدات اللازمة لمناطق فصائل المعارضة المسلحة في الشمال السوري من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد، وقالت منظمة الصحة العالمية إنها رصدت مبلغ مالي لهذا الأمر ولكن لم تعلن الجهات المسؤولة في الشمال عن استلام أي منها.

وسجلت “رسميا” أول حالة إصابة بفيروس كورونا في العاصمة السورية دمشق التي تسيطر عليها السلطة السورية، الأحد 22 آذار 2020، ليرتفع بعدها عدد الإصابات المسجلة تدريجيا ليصل إلى 44 حالة عدا الإصابات التي لا تعلن عنها السلطة، وسط تحذيرات أممية من أن المرض يشكل “خطراً محدقاً” على جميع السوريين.

الصحة العالمية تخصص مساعدات مالية لشمال سوريا.. وحالات جديدة تخضع لفحص “كورونا”

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع