fbpx
أخبار

تعرف على شكل وتركيبة الصاروخ الذي قتل قاسم سليماني

كشفت إحدى القطع من بقايا الصاروخ الذي قتل قاسم سليماني في بغداد يوم الجمعة الفائت، عن طراز الصاروخ الذي استخدمه الجيش الأميركي في قتل سليماني، والذي تبيّن أنه الأحدث في ترسانته الذكية والأكثر كلفة على الإطلاق.

وتداول ناشطون عراقيون صوراً للقطعة المتبقية من الصاروخ من مكان استهداف سليماني، توضّح أنه وزنه 52 كيلو غراماً ويحتاج إلى شخصين لرفعه.

وفي حين لم يعلن البنتاغون عن نوع الصاروخ الذي ضرب سليماني، رجّح العديد من المحللين العسكريين أن الجيش الأميركي استخدم صاروخ AGM-114 هيلفاير، لكن هذا النوع من الصواريخ الذكية الأسرع من الصوت تتراوح أوزان أنواعه المتعددة بين 45 إلى 50 كغ فقط.

ويعود التفاوت في أوزان صواريخ هيلفاير إلى وجود عدد من الأنواع، ويحمل أحدث نسخة منه اسم “روميو” AGM-114R الموجه بالليزر، كما يوجد نوع آخر معروف باسم النينجا يستخدم شفرات منبثقة لقتل الأهداف بأقل قدر من الأضرار الجانبية.

وبذلك أصبح واضحاً أن الجيش الأميركي استخدم صاروخ AGM-179 (JAGM)، في قتل سليماني، حيث يبلغ وزنه 52 كغ، ويتميز بتقنية “أطلق وانسَ”.

ويتم تطوير هذا الصاروخ جو-أرض ليحل محل الصواريخ الحالية بما في ذلك تاو BGM-71 TOW ، وهيلفاير AGM-114 Hellfire، ومافريك  AGM-65 Maveric. وهو مصمم لإطلاقه من نفس المروحيات والطائرات من دون طيار، ويصل مدى الصاروخ إلى 5 أميال، وقادر على ضرب الأهداف التي يحجبها الدخان والضباب أو الغبار.

وتم تصميم صواريخ JAGM لتكون أكثر مرونة ومقاومة للتدابير المضادة للصواريخ، ويمكن للقوات الأرضية تحديد نقطة الاستهداف بوضع الليرز على الهدف، في حين يمكن التحكم به في منتصف الطريق عبر موجه الرادار، إذا احتاج إلى إجراء مناورات بدلاً من الاستمرار في تتبع هدفه باستخدام أداة تحديد ليزر.

شاهد بالفيديو شركة لوكهيد مارتن : تزيد إنتاج صواريخ جو – أرض مشتركة جديدة

ويمكن ضرب الصاروخ من طائرات الأباتشي وعدد آخر من الطائرات المروحية، وكذلك الطائرات من دون طيار من طراز MQ-9 Reaper، وهي الطائرة التي أعلن البنتاغون أنه استخدمها في ضرب سليماني.

وتشير وثيقة ميزانية الدفاع الأميركية، إلى أن كلفة صاروخ JAGM الواحد تبلغ 238 ألف دولار، أي أكثر من ضعف سعر أحدث نسخة من صواريخ هليفاير.

ويمكن أيضا استخدام صواريخ JAGM لضرب الأهداف والمستودعات تحت الأرض والمستودعات عبر تأخير تفجير الصاعق للحصول على فعالية أكبر.

وفازت شركة لوكهيد مارتن المصنعة للصاورخ، في أواخر تشرين الثاني الفائت، بعقد بقيمة 134.7 مليون دولار لتزويد الجيش الأميركي بصواريخ JAGM، ويخطط الجيش الأميركي للحصول على 20 ألف صاروخ قبل 2023، ما دفع الشركة المصنعة إلى مضاعفة معدل إنتاجها من 50 إلى 100 صاروخ في الشهر.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع