fbpx

تعرّف على تفاصيل الاتفاق لفك الحصار عن درعا البلد

كشف مصدر من اللجنة المركزية بدرعا البلد عن التوصُّل لاتفاق نهائي مع ضباط السلطة السورية لفك الحصار عن درعا البلد، من أجل إيقاف الحملة العسكرية عليها.

وقال المصدر لـ”تجمع أحرار حوران”، إنّ الاتفاق ينصُّ على إنهاء الحصار وفتح الطرقات بين درعا البلد ومركز المحافظة خلال 3 أيام قادمة اعتبارا من يوم الأحد، ويأتي ذلك مقابل تسلیم عدد محدود من السلاح الفردي ، وإقامة 3 نقاط عسكرية داخل أحياء درعا البلد ( لم يتم تحديد مكانها حتى الآن ).

وتابع أنه سيتم إجراء تسوية جديدة لحوالي 100 شاب في المنطقة ، وتسوية للأشخاص الذين لم يجروا عملية التسوية في تموز 2018.

ولفت المصدر إلى أنّ الاتفاق نصّ أيضاً على ضبط اللجان المحلية التابعة للأفرع الأمنية داخل المربع الأمني، وتطبيق القانون بحق أي مسيء من أي طرف کان ، بالإضافة الى سحب السلاح غير المنضبط من اللجان المحلية والقوات الرديفة.

اقرأ: السلطة السورية مستمرة بحصار درعا وأزمة إنسانية تدق الأبواب

وحاصرت السلطة السورية المنطقة مباشرة بعد رفضها عرضاً من الجنرال الروسي المسؤول عن المنطقة بتسليم السلاح الخفيف الموجود بحوزتهم مقابل سحب السلطة السورية اللجان المحلية المسلحة التابعة له.

وكانت قوات السلطة السورية قد عززت في وقت سابق حواجزها في مدينة درعا عموماً ومواقعها في محيط البلد ودرعا المحطة التي تعد المربع الأمني للسلطة.

هذا وتحاول السلطة السورية تكرار أحداث المنطقة في مدينة الصنمين شمالي درعا، حيث عممت أسماء عشرات الشبان من المدينة، وطالبتهم بتسليم أسلحتهم، مهددة إياهم باعتقالهم عبر مداهمة منازلهم، في حال لم يخضعوا لشروطه، على الرغم من أن القوائم تضمنت أسماء مدنيين لم يتبعوا لأي جهة عسكرية سابقاً.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع