fbpx

تنظيم داعش يقوم بأكبر عملية خطف منذ إعلان القضاء عليه في سوريا

خطف عناصر من  تنظيم “داعش” ، 19 شخصاً غالبيتهم من المدنيين من منطقة البادية في وسط سوريا، أثناء جمعهم مادة “الكمأ”.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن العملية  هذه تعتبر الأكبر منذ القضاء على التنظيم، بينما أفادت وكالة أنباء “سانا” التابعة للسلطة بمقتل مدني وإصابة آخرين على أيدي التنظيم.

وتزامنت عملية الخطف مع اشتباكات بين التنظيم و قوات السلطة السورية في ريف حماة الشرقي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن التنظيم خطف 8 عناصر من الشرطة و11 مدنياً، أثناء جمعهم “الكمأة” في منطقة قريبة، ولا يزال هناك 40 شخصاً مفقودا.

شاهدفي رحاب صحراء دير الزور صحوة جديد لتنظيم “داعش”

 

وأضاف المرصد السوري، أن عناصر التنظيم عمدوا في هجمات عدة إلى احتجاز مدنيين ورعاة وجنود من قوات السلطةالسورية. موضحاً أنه في معظم الأحيان أعدم التنظيم المخطوفين، وخصوصاً إن كانوا من عناصر قوات السلطةالسورية.

ووصف مدير المرصد العملية الأخيرة بأنعا “تُعد أكبر حادثة خطف يقوم بها التنظيم منذ إعلان القضاء على الخلافة المزعومة”.

اقرأ: تقرير يتحدث عن صحوة داعش في البادية السورية وكيف يتنامى نشاطه

وتطرق وكالة “سانا” إلى الحادثة بقولها “خطف عدد من أهالي قرية السعن من قبل تنظيم داعش الإرهابي (…) خلال جمع الكمأة”، مشيرة إلى إصابة آخرين بجروح نقلوا إثرها إلى مستشفى مدينة السلمية.

هذه العملية ليست الأولى ففي يوليو 2018، خطف التنظيم في هجوم واسع شنه على محافظة السويداء، نحو 30 شخصاً قبل أن يتم الإفراج عنهم بعد نحو ثلاثة أشهر، فيما قتل خمسة منهم أو توفوا خلال فترة الاحتجاز.

تنظيم داعش الإرهابي صعّد في الأشهر الماضية، من وتيرة هجماته على قوات السلطة السورية في البادية السورية وفق استراتيجيات جديدة.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع