fbpx
أخبار

توتر بين الفرقة الرابعة والميليشيات الإيرانية في الرقة وحلب.. ما القصة؟

حصل توتر بين عناصر من “الفرقة الرابعة” وآخرين من ميليشيا “فاطميون” الإيرانية أمس الأربعاء، في بلدة الدبسي في ريف الرقة الغربي وبلدة مسكنة بريف حلب الشرقي.

وقال مصدر عسكري في قوات السلطة،  إنّ ميليشيا “فاطميون” اعتقلت دورية تتبع للفرقة الرابعة ضمّت 5 عناصر وضابطا برتبة ملازم أول، ما أشعل التوتر بين الطرفين، بحسب موقع تلفزيون سوريا.

وأضافت المصادر أن عناصر ميليشيا “فاطميون” ارتدوا الزي الخاص بقوات السلطةالسورية، وأقاموا حاجزاً “طياراً” على طريق حلب الرقة، رافعين علم السلطة، واعتقلوا عناصر الفرقة فور مرورهم على الحاجز.

اقرأ: دير الزور.. قوات السلطة وعناصر فاغنر يعتقلون مقاتلين في الميليشيات الإيرانية

وأتت هذه العملية رداً على اعتقال الفرقة الرابعة لثلاثة عناصر تابعين للواء بمحيط بلدة دبسي عفنان بريف الرقة الغربي، منتصف الشهر الجاري، وفق المصدر العسكري.

ولفت أن ميليشيا لواء فاطميون نقلت المعتقلين نحو مقرها في بلدة مسكنة، بمحاولة لإجراء عملية تبادل للمعتقلين مع الفرقة الرابعة.

شاهد: توتر بين ميليشيا حزب الله وقوات السلطة على الحدود السورية اللبنانية

https://youtu.be/htjLrwu9hzM

 

الجدير بالذكر أنّ ميليشيا فاطميون تابعة لإيران، وتنشر عناصرها في عدة مناطق بريف دير الزور الغربي وريف الرقة الشرقي، ضمن مقارّ وقواعد عسكرية أكبرها “منجم الملح” و”جامعة الجزيرة الخاصة” و”مستودعات عياش”، إضافة إلى قواعدها في ريف دير الزور الشرقي.

وقبل أيام نفذت قوات السلطة السورية بمساعدة مرتزقة “فاغنر” الروسية حملة مداهمات واعتقالات طالت عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” وعناصر الميليشيات الإيرانية، في دير الزور، التي شهدت أيضا انشقاقات في صفوف الأخيرة.

وقالت مواقع محلية، إن الاعتقالات طالت نحو 30 عنصراً من ميليشيا “الدفاع الوطني” وميليشيا “أبو الفضل العباس” وميليشيا “أمن القرى” التابعة لـ “الحرس الثوري الإيراني”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع