fbpx

ثلاث هجمات منفصلة ضد قوات السلطة السورية في درعا خلال 24 ساعة

شهدت محافظة درعا خلال الـ 24 ساعة الماضية، ثلاث هجمات منفصلة ضد قوات السلطة السورية وسط استمرار التوتر الأمني رغم مضي أكثر من عامين على سيطرة الأخيرة على المحافظة.

واستهدف مسلحون مجهولون، العنصر في المخابرات الجوية “عمار فواز الصبيحي” عبر إطلاق النار عليه بشكل مباشر ما أدى لمقتله على الفور، بحسب شبكات إخبارية محلية.

كما انفجرت دراجة نارية مفخخة في مقر “الفرقة الرابعة” بالقرب من بحيرة المزيريب غربي درعا، ما أسفر عن سقوط جرحى بينهم إصابات خطيرة نُقلوا إلى مشفى درعا الوطني.

والمقر لمجموعة من العناصر السابقين بفصائل المعارضة الذين أجروا التسوية وانضموا بعدها لـ”الفرقة الرابعة”، ويقود المجموعة القيادي حسن عجاج، حسب الشبكات.

كذلك أقدم مسلحون مجهولون على استهداف حاجز “الشرعية” التابع لقوات السلطة السورية في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، وسط معلومات عن سقوط جرحى.

وسبق أن وثق “تجمع أحرار حوران” سقوط 45 قتيلا في محافظة درعا، و32 عملية ومحاولة اغتيال و14 حالة اعتقال خلال الشهر الأول من العام 2021 (كانون الثاني / يناير).

شاهد:  إلى أين تسير درعا.. ومن المستفيد من الاغتيالات؟


وسجّل التجمع مقتل 12 من قوات السلطة على النحو: ضابطان برتبة “ملازم أول” وصف ضابط برتبة “مساعد أول” و 9 مجندين في صفوف قوات السلطة، معظمهم قُتلوا باشتباكات مع عناصر سابقين في فصائل المعارضة في ريف المحافظة.

أخبار ذات صلة: خلال 24 ساعة.. انفجار و3 عمليات اغتيال وحملة مداهمات لـ”الفيلق الخامس” في درعا

وحول عمليات الاغتيال في المحافظة، فقد تمكن التجمع من توثيق 32 عملية ومحاولة اغتيال أسفرت عن مقتل 21 شخصا وإصابة 11 بجروح متفاوتة، ونجاة 4 آخرين من محاولات الاغتيال.

وتشهد محافظة درعا توترا أمنيا ومظاهرات متكررة ضد قوات السلطة السورية، على خلفية الغياب الأمني والمداهمات والاعتقالات التي تشنها ضد مدنيين وأشخاص آخرين رغم إجرائهم “تسوية” معها.

وسيطرت قوات السلطة السورية على كامل المحافظة في تموز/ يونيو عام 2018، بعد إبرامها مع فصائل  المعارضة  اتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ”التسوية” نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل السلطة.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع