fbpx

جريمة تهز إدلب.. أب يقتل أطفاله الثلاثة بدم بارد

أقدم رجل يبلغ من العمر 35 عاماً على إطلاق الرصاص بشكل مباشر على أطفاله الثلاثة في منطقة حارم بريف إدلب، ليلة الأحد مما تسبب بمقتلهم على الفور.

وصباح الإثنين، ألفت الشرطة التابعة لحكومة الإنقاذ القبض على الأب، الذي هرب بعد ما أقدم على قتل أطفاله.

وعن أسباب الحادثة قالت مصادر محلية، إن السبب المباشر يعود لخلاف عائلي بين الرجل وزوجته حيث تبين أن القاتل يعمل في تهريب البشر بين تركيا وسوريا ويتعاطى أنواع من الحبوب المخدرة.

ولم تكن حادثة مقتل الأطفال الثلاثة في حارم الأولى من نوعها، فقد سبقها عمليات قتل للطفلة نهلة العثمان في السادس من مايو الماضي والتي أشعلت نار غضب على مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة إدلب أن ذلك

حيث عمل والدها على حبسها في قفص حديدي لمدة عشرة أيام وكبل يداها وقدميها بسلاسل من حديد، في مخيم للنازحين قرب بلدة “كللي” شمال المحافظة.

وأقدم شخص على «حرق شعر ابنته وشلع أظافرها بعد التعذيب» في أحد المخيمات بمحافظة إدلب، التاسع عشر من شهر مايو المنصرم ، ما تسبب بوضعها تحت العناية المُشدّدة.

اقرأ أيضا: جريمة جديدة تهز ريف إدلب.. مقتل امرأة وطفلها بسبب رفض عرض للزواج

وفي الرابع والعشرين من الشهر نفسه عثر مدنيون على طفل مقتول بظروف غامضة داخل منزله في قرية سرجة بجبل الزاوية،تبين بعدها بأن الطفل أقدم على الإنتحار شنقاً دون التوصل لأسباب انتحاره حتى اليوم.

وفي أواخر أغسطس/آب الماضي، أقدم رجل على قتل زوجته ووضعها داخل برميل بعد أن صب فوقها مادة الباتون في مخيم مشهد روحين شماليّ إدلب.

وسبق أن قُتلت امرأة وطفلها بظروف غامضة على أطراف مخيم مشهد روحين بريف إدلب الشمالي، في أغسطس الماضي.

وفي 22 من نيسان الماضي، أدى خلاف بين عائلتين في قرية “بسامس” جنوب إدلب إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين. فيما أدى خلاف مشابه في مدينة أرمناز شهر أيلول الماضي إلى مقتل مدني وإصابة آخرين بجروح طفيفة.

المصدر: وكالات

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع