fbpx

جريمة تهز ريف دمشق.. طفل يقتل صديقه بطريقة مروعة

هزّت جريمة قتل وصفت بـ”المروعة”، بلدة عقربا في ريف دمشق، حيث قتل طفل بالغ من العمر 14 عاماً صديقه، في أحد بساتين البلدة.

وقالت مصادر محلية في المنطقة، إن الأهالي عثروا في بساتين بلدة عقربا بريف دمشق على جثّة طفل 13 عاماً، مرمية على الأرض ومقيدة اليدين والرجلين، وجسدٍ مشوّهٍ بالطعنات.

بدورها قالت وزارة الداخلية في السلطة السورية، في بيان على صفحتها في موقع “فيسبوك”، إنّها ألقت القبض على الفاعل، واعترف بارتكابه الجريمة بعد “تخطيط مسبق وتحضير للأدوات”.

وأضاف البيان أنّ سبب الجريمة مبلغ مالي قدره 35 ألف ليرة سورية، كانت للمغدور في ذمة الجاني.

وأشار البيان إلى أنّ القاتل “خطط لجريمته قبل حوالي أسبوع وذهب إلى المزرعة وجهز حبل ومنجل وخيط تربيط واتصل بالمغدور واستدرجه إلى المزرعة”.

وأكملت الوزارة أن الجاني ربط ووضع عصبة على عيني القتيل، ثمّ رماه من فوق سطح المزرعة إلى الأرض.

ووفق البيان فقد هرع الجاني إلى المنجل الذي حضّره للجريمة، وبدأ بضرب صديقه المرمي أرضاً على أنحاء متفرقة من جسده.

ومن جهتها رصدت وسائل إعلامية تعليقات على البيان أعرب من خلالها بعض السوريين عن صدمتهم من الجريمة، باعتبار أن مرتكبها طفل، وضحيتها طفل، ونُفّذت بتخطيط وبطريقة وصفوها بالمروعة.

في سوريا.. سيدة تستخدم جثة جنينها في تهريب المخدرات (فيديو)

وقبل أيام اعترفت سيدة سورية تدمن المخدرات وتتاجر بها، على أنها أجهضت جنينها واحتفظت بجثته في ثلاجة المنزل، كي تستخدمها في نقل مواد مخدرة مثل الكوكايين والهيروين وترويجها وبيعها، عن طريق تخبئتها داخل الجثة وبين الثياب التي تغطيها.

ونشرت وزارة الداخلية في السلطة السورية، فيديو اعترافات المتهمة، التي قالت إنها أجهضت الجنين عبر تعاطي الحبوب، حين كانت في الشهر الثامن من الحمل، وعقب إسقاط الجنين، نقلته من المستشفى لمنزلها ووضعته في ثلاجة البيت، لتستخدم الجثة، بالمتاجرة بالمواد المخدرة بين دمشق وريفها.

يشار إلى أن سوريا تحتل المرتبة الأولى عربياً والتاسعة عالميا من حيث ارتفاع معدّلات الجريمة، بينما تصنّف دمشق في المرتبة الثانية في الدول الآسيوية بعد كابول في أفغانستان، وفقاً لموقع Numbeo Crime Index المتخصص بمؤشرات الجريمة حول العالم.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع