fbpx

جريمة جديدة تهز ريف إدلب.. مقتل امرأة وطفلها بسبب رفض عرض للزواج

شهدت مخيمات ريف إدلب شمال غربيّ سوريا، جريمة مروّعة راحت ضحيتها نازحة سورية وطفلها على يد شخص رفضت الضحية تزويجه ابنتها.

وقال رئيس مركز شرطة قاح، عامر قسوم “إنهم تلقوا بلاغاً من الأهالي بوجود جثة امرأة، وبجانبها طفلها مقتولين، وبعد الكشف عن الجثتين تبين أن سبب الوفاة هو الضرب على الرأس”.

وأضاف قسوم في تصريحات صحافية، أنهم “نقلوا الجثث إلى الطب الشرعي، وبعد جمع الأدلة حُصر الشبه بأحد الأشخاص، وبعد التحقيق معه اعترف بارتكاب الجريمة وسيُقدَّم إلى القضاء لينال جزاءه”.

وقال المتهم في محضر اعترافاته، إنّ دوافعه لارتكاب الجريمة رفض الضحية تزويجه ابنتها بعد أن تقدم لخطبتها عدة مرات.

اقرأ أيضا: إدلب.. رجل يرتكب جريمة مروعة بحق زوجته وجيرانه وأطفالهم

وأضاف أنه بدأ بعد ذلك بترصد الضحية، وعند خروجها إلى الوادي القريب أقدم على ضربها عدة مرات بالحجر، وفي أثناء ذلك جاء ابنها وحضنها ليكمل عليه بالضرب بالحجر حتى الموت قبل أن يعود إلى خيمته دون إسعاف أي منهما.

وفي السياق، قال الناشط الإعلامي في إدلب بلال بيوش لـ”العربي الجديد” إن الجريمة تعتبر صادمة لأهالي المنطقة بسبب قساوتها وطريقة تنفيذها، مشيراً إلى أن المنطقة التي وقعت فيها الجريمة شهدت خلال الشهرين الماضيين عدة جرائم.

وفي أواخر أغسطس/آب الماضي، أقدم رجل على قتل زوجته ووضعها داخل برميل بعد أن صب فوقها مادة الباتون في مخيم مشهد روحين شماليّ إدلب.

وسبق أن قُتلت امرأة وطفلها بظروف غامضة على أطراف مخيم مشهد روحين بريف إدلب الشمالي، في أغسطس الماضي.

وفي 22 من نيسان الماضي، أدى خلاف بين عائلتين في قرية “بسامس” جنوب إدلب إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين. فيما أدى خلاف مشابه في مدينة أرمناز شهر أيلول الماضي إلى مقتل مدني وإصابة آخرين بجروح طفيفة.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع