fbpx

جريمة مروعة تهز السويداء.. مقتل امرأة حامل وزوجها على يد أقرب الناس

شهدت السويداء جريمة مروعة، حيث قُتِل رجلٌ وزوجته الحامل، على يد شقيق الزوجة، وذلك بعد أشهر من زواجهما.

وقال مراسل “أنا إنسان”، إن المواطن “علي فلاح العنيزي” قُتل مع زوجته ذبحاً بالسكين داخل مزرعة يعملان بها، غرب قرية ” الطيري” بريف السويداء الغربي.

وأضاف أن “العنيزي” ينحدر من عشائر قرية “الدارة” بريف السويداء الغربي، بينما تنحدر زوجته من محافظة الحسكة.

وأشار المراسل إلى أن القتيلين تزوجا “خطيفة” أي دون موافقة أهل الزوجة، وفرّ الزوجان لمدة من الزمن.

ولفت إلى أن وجهاء من عشائر البدو تدخلوا في الحادثة واستطاعوا حلّ الأمر سلمياً قبل نحو شهر. حيث تم دفع مهر العروسة وزيارة أهلها لها في منزلها وإعطاء ابنتهم الأمان.

وأكمل المراسل أن شقيق الزوجة قدم إلى مكان إقامتهما كضيف لمدة عشرة أيام، معززاً مكرّماً.

وقالت مصادر مقربة من العروسين أنّ الزوج والزوجة لم يتوقعوا أن يغدر شقيق الزوجة بهما. وخصوصاً بأنه تم الصلح بينهم. وأنّ شقيقته حامل، إلا أن شقيق الزوجة “القاتل” استيقظ ليلاً وذبحهما ثم لاذ بالفرار.

الجدير بالذكر أن الحي الغربي في مدينة شهبا شمال السويداء، وغالبية قاطنيه من عشائر البدو. يشهد كل حين إطلاق نار نتيجة لهجوم مسلحين على أحد المنازل الذي تزوج ابنهم بنفس الطريقة “خطيفة” دون موافقة أهل الزوجة.

وقبل أيام هزّت جريمة قتل وصفت بـ”المروعة”، بلدة عقربا في ريف دمشق، حيث قتل طفل بالغ من العمر 14 عاماً صديقه، في أحد بساتين البلدة.

تفاصيل أوفى على الرابط: جريمة تهز ريف دمشق.. طفل يقتل صديقه بطريقة مروعة

وقالت مصادر محلية في المنطقة، إن الأهالي عثروا في بساتين بلدة عقربا بريف دمشق على جثّة طفل 13 عاماً، مرمية على الأرض ومقيدة اليدين والرجلين، وجسدٍ مشوّهٍ بالطعنات.

بدورها قالت وزارة الداخلية في السلطة السورية، في بيان على صفحتها في موقع “فيسبوك”، إنّها ألقت القبض على الفاعل، واعترف بارتكابه الجريمة بعد “تخطيط مسبق وتحضير للأدوات”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع