fbpx

جريمة مروعة تهز ريف دمشق.. مقتل شاب على يد عصابة بالاشتراك مع خاله

أقدمت عصابة على قتل الشاب محمد موفق البدوي، بتسع رصاصات بعد إلقاء جثمانه في بئر بمنطقة جبعدين بالقلمون بريف دمشق.

وفي تفاصيل الحادثة، فإن خال الضحية وشخص آخر استدرجه إلى منطقة حوش عرب بريف دمشق، بحجة شراء قطع سيارات، حيث اتفق الجاني مع شريكه على اختطاف الشاب الوحيد لعائلته، وحجزه في المنطقة لطلب فدية مالية قدرها 25 مليون ليرة سورية.

وعند افتضاح أمرهما بعد مقاومة المغدور، قاموا بإطلاق النار عليه، والتخلص من الجثة برميها في بئر بمنطقة جبعدين، وتمكنت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة السورية من إلقاء القبض على خال الضحية في منطقة عسال الورد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه رصد خلال شهر آب/أغسطس المنصرم وبداية أيلول الحالي، نحو8 جرائم مختلفة الأسباب والدوافع والأماكن في مناطق السلطة السورية.

معدل الجرائم بات يأخذ منحى تصاعدي خلال الأشهر الأخيرة السابقة غالبيتها ترتبط بالفقر وسوء الأوضاع المعيشية، وانتشار البطالة، فضلاً عن الارتفاع الجنوني في أسعار المواد والسلع الأساسية، وهذا الأمر زاد من معدل الجرائم في ظل غياب السلطة والعجز الحكومي عن إيجاد حلول تخفف عن الأهالي وتساعدهم في الحياة المعيشة التي أصبحت في غاية الصعوبة.

اقرأ أيضا: جريمة تهز ريف دمشق.. طفل يقتل صديقه بطريقة مروعة

وقبل أيام أعلنت قوى الأمن الجنائي التابعة للسلطة السورية، القبض على شخصين قتلا صديقهما، في محافظة حلب، بغية سرقة 700 دولار وهاتف جوال.

وقالت وزارة الداخلية في السلطة السورية، إنّ معلومات وردت إلى قيادة شرطة محافظة حلب بوجود جثة في بناء مهجور في المنطقة الصناعية بالراموسة، تبين أنها تعود لشاب في العقد الثالث من العمر يدعى (وسيم. ع).

وأشارت “الوزارة” في بيان نشرته في صفحتها الرسمية على فيس بوك إلى أن جثة الشاب كانت قد تعرضت لرض شديد على الرأس باستخدام جسم صلب.

يشار إلى أنّ سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، كما احتلت المرتبة التاسعة عالمياً، للعام 2021، وذلك بحسب موقع “Numbeo Crime Index” المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع