fbpx

حاجز للمليشيات الإيرانية على مدخل مدينة حماة يضاعف معاناة المدنيين

أقدمت ميليشيا حزب الله اللبناني على نصب حاجز على أوتستراد “حلب – دمشق”، قرب المدخل الشمالي لمدينة حماة، الأمر الذي ضاعف معاناة الأهالي بسبب المضايفات والانتهاكات.

ويقع الحاجز يقع على تحويلة “حماة – حلب”، وتم نصبه بعد انسحاب عناصر الفرقة 23 من المنطقة، حيث قام عناصره بإيقاف المارة وتفتيشهم وفرض إتاوات على السيارات التي تحمل بضائع.

ويأتي وضع هذا الحاجز في إطار تعزيز ميليشيا حزب الله نفوذها في المنطقة، حيث سبق هذه الخطوة نقل شحنة أسلحة من مطار الضبعة قرب مدينة القصير جنوب حمص، نحو رحبة خطاب شمال مدينة حماة.

وتلقى مساعي حزب الله دعماً من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني المتمركزة في اللواء 47 في منطقة جبل زين العابدين.

الجدير بالذكر أن الفرقة الرابعة وبالتنسيق مع ميليشيا حزب الله، بدأت مؤخراً بتوسيع رقعة انتشارها في محافظة حمص، حيث قامت قبل أيام بنصب حواجز في الريف الغربي، المتاخم للحدود اللبنانية، وذلك للتفرد بطرق التهريب والتي كانت تتقاسمها مع فرع الأمن العسكري.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع