fbpx
أخبار

حادثة مجهولة تتسبب بمقتل طبيب قلبية في اللاذقية وتثير غضب السكان

نعى مستشفى “تشرين الجامعي” في محافظة اللاذقية طبيب القلبية السوري كنان علي، الذي توفي قبل نقله إلى المستشفى ظهر الاثنين 23 من آب، إثر إصابته بحادثة “لم تتضح روايتها الأصلية بعد”.

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية، خبر إصابة الطبيب كنان علي جراء حادثة مجهولة في عيادته الخاصة ونقله إلى مستشفى تشرين الجامعي لإجراء عمل جراحي، لينشر بعد ساعة، نبأ وفاته متأثرا بنزيف شرياني.

لكن الصحيفة لم تذكر تفاصيل إضافية حول سبب الوفاة. بينما تحدثت قناة “روسيا اليوم” في تقرير لها، أن مصادر متقاطعة أكدت لها أن الطبيب كنان علي تعرض لـ”عملية اغتيال” داخل عيادته، عن طريق زرع قنبلة في طرد وصله إلى عيادته الخاصة.

وبحسب ما نقلته القناة عن مصدر طبي مقرب من الطبيب (لم تسمّه)، فإن مجهولين تركوا علبة كُتب عليها اسم الطبيب، أدخلتها له الممرضة ففتحها وانفجرت في وجهه.

اقرأ: جريمة مروعة في طرطوس.. 9 أشخاص يشتركون بقتل شاب أعزل

ووفقا للمصادر، استجاب الجيران القريبون من عيادة الطبيب للصوت العالي الذي خلّفته القنبلة، ووجدوا الطبيب مقتولًا مباشرة، لكنهم نقلوه إلى المستشفى.

وأثار إعلان وفاة الطبيب سخطا كبيرا بين الموالين على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن الفلتان الأمني وصل إلى مستويات غير مسبوقة، ولم يعد يستثني أحدا، محملين السلطة السورية مسؤولية ما يحدث.

وعلق أحدهم على الحادث: “لأنه نحن بدولة بطبق قانون فقط على شعب بسيط.. أما من عائلة قريبة هدول فوق قانون فوق جميع.. عيشتهم وحياتهم غير.. هدول مو شغلتهم يدافعو على الوطن ولا يستشهد حدا منهم ولا عندهم جريح الوطن.. وما في حدا منهم على جبهة.. ولا مرة وقفوا على طابور ولا عندهم عتمة.. والبنزين ومازوت بحر عندهم.. قيمة حدا من شعبنا عندهم ولا شي.. حقو بس رصاصة ليفش خلقه، الله يخلصنا من كل حدا ظالم”.

وكتب آخر: “الأسباب غير مجهولة اللي قتلوا هم شوية شبيحة ضربوه أثناء تواجده بالعيادة، هاي هي حثالة بيت الأسد ودولة فلتاني القوي يأكل الضعيف”.

وقال أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي معلقا على الجريمة: “مين عمل هل العملة ما عرفتو ولا كمان بدنا نكتم على الموضوع .. شي شبيح عملها ومنسامحه”.

ويعتبر الطبيب الشاب البالغ من العمر 35 عامًا من أشهر أطباء القلبية في مدينة اللاذقية، وكان يمتلك “شعبية واسعة، وسمعة جيدة” بين المراجعين لعيادته، بحسب ما ذكرته صفحات محلية نعته في مواقع التواصل.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع