fbpx
أخبار

حرق جسدها بالسجائر وكبّلها حتى الموت.. أب يعذب طفلته في ريف دمشق بطريقة وحشية

 

هزت جريمة مروعة جديدة منطقة ريف دمشق التي تسيطر عليها السلطة السورية، حيث أقدم أب على تعذيب طفلته بطريقة وحشية حتى الموت.

وفي التفاصيل قالت وزارة الداخلية في السلطة السورية، إن الأب (علاء.ن) دفن طفلته (حلا) مساءً وبشكل سري، دون إشهار أو إخبار الجهات المختصة وبشكل مريب.

وأشارت التحقيقات التي أجرتها شرطة ناحية “النشابية” إلى أن الطفلة كانت تقيم مع والدها وزوجته؛ لأن والدتها مطلقة، وأنها كانت تتعرض لتعذيب قاسٍ.

اقرأ: في سوريا.. سيدة تستخدم جثة جنينها في تهريب المخدرات (فيديو)

وإثر استخراج جثة الطفلة تبين وجود آثار تعذيب من ضرب وحرق، على جسد الطفلة بالكامل، وهو ما جعل الأب يعترف “بإقدامه على ضرب ابنته بشكل مبرّح بواسطة خرطوم.

واعترف الأب بقيامه بتربيطها من يديها وحرقها سابقاً بواسطة السجائر وذلك بتحريض من زوجته، وبذريعة أن الطفلة تقوم بتوسيخ ثيابها باستمرار.

وفارقت الطفلة الحياة بعد أن قيَّدها والدها وضربها طِيلة ساعات، فنقلها بشكل سري من محلة “كفر بطنا” إلى “النشابية” ودفنها في مقبرة “حزرما”، مكان إقامة أهل زوجته.

يشار إلى أنّ سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، كما احتلت المرتبة التاسعة عالمياً، للعام 2021، وذلك بحسب موقع “Numbeo Crime Index” المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم.

وسبق أن هزّت جريمة قتل وصفت بـ”المروعة”، بلدة عقربا في ريف دمشق، حيث قتل طفل بالغ من العمر 14 عاماً صديقه، في أحد بساتين البلدة.

وقالت مصادر محلية في المنطقة، إن الأهالي عثروا في بساتين بلدة عقربا بريف دمشق على جثّة طفل 13 عاماً، مرمية على الأرض ومقيدة اليدين والرجلين، وجسدٍ مشوّهٍ بالطعنات.

بدورها قالت وزارة الداخلية في السلطة السورية، في بيان على صفحتها في موقع “فيسبوك”، إنّها ألقت القبض على الفاعل، واعترف بارتكابه الجريمة بعد “تخطيط مسبق وتحضير للأدوات”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع