fbpx
أخبار

حزب الله يستولي على أملاك مدنيين في ريف دمشق

 

تستمر ميليشا “حزب الله” اللبناني المدعومة من إيران وحليفة السلطة السورية، بارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين في سوريا، والتعدي على ممتلكاتهم الخاصة دون أي محاسبة أو وجود أي سلطة تقف في وجه ذلك.

وفي هذا الشأن تحدثت تقارير إعلامية عن قيام ميليشيا “حزب الله” مؤخرا بإرسال تعزيزات عسكرية إلى دير الزور ودرعا وريف دمشق، والاستيلاء على أراض ومنازل تابعة للمدنيين.

وبحسب ما قال موقع “اقتصاد مال وأعمال السوريين، نقلا عن شهود عيان، فإن عناصر من الميليشيا قاموا بمصادرة منازل وفلل وأراض زراعية من أصحابها في منطقة القلمون بريف دمشق.

وتقدر مساحة الأراضي التي تم مصادرتها بآلاف الدونمات، حيث قامت الميليشا من حرم أصحاب الأراضي المحاذية للحدود اللبنانية من جني محاصيلهم الزراعية.

وبعد مصادرة تلك الأملاك تقوم الميليشيا بنقلها إلى عائلات العناصر المقاتلين في صفوفها وفي صفوف الميليشيات المدعومة من إيران.

يشار إلى أن الميليشات الإيرانية وقوات السلطة السورية لم تتوقفا خلال السنوات الفائة عن ارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين، وتضيق الخناق عليهم.

وسبق أن قالت وسائل إعلام محلية ، إن قوات السلطة السورية وميليشيا “لواء القدس” المدعومة من إيران، استولوا على عدة منازل ومساحات كبيرة من الأراضي الزراعية في بلدة عياش بريف دير الزور الغربي.

ومنذ سيطرة تلك الميليشيات على مساحات واسعة من سوريا، لم تتوقف عن تعميق بصمتها سواء بفتح “حسينيات” أو مراكز ثقافي تنشر الفكر “الشيعي” كما استطاعت جذب فئة جيدة من الشباب اليافعين عن طريق إغرائهم بالأموال وضمتهم إلى صفوفها.

كذلك فتحت العديد من المشاريع الخدمية والصحية والمشافي الميدانية، بمحاولة منها لاستقطاب الأهالي في المناطق التي تسير عليها، ولجأت إيران كذلك، إلى شخصيات عشائرية بهدف كسب أكبر قاعدة لها، لإدراكها حجم تأثير هذه الشخصيات على محيطها، وكان في مقدمة هؤلاء المعارض السابق لنظام الأسد نواف البشير، والذي لم يكتف بمساندة إيران في تحقيق هدفها هذا (التشيع)، بل ساندها عسكرياً عبر دفع بعض أبناء عشيرته في دير الزور إلى التطوع في ميليشيات “الباقر” الشيعية، للقتال إلى جانب السلطة

وارتكبت تلك الميليشيات الكثير من التجاوزات والانتهاكات بحق أبناء المناطق التي سيطرت عليها، وأجبرت الكثيرين على مغادرة منازلهم وحولت مناطق لقواعد عسكرية لها، كما استولت على كثير من الأبنية التي تتبع لمعارضين للسلطة السورية.

لواء القدس وقوات السلطة يرتكبون انتهاكات جديدة في دير الزور ويخسرون عناصر بإدلب

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع