fbpx
أخبار

حملة اعتقالات جديدة للنظام السوري في غوطة دمشق الشرقية

منذ سيطرة النظام السوري على كامل الغوطة شرقي العاصمة دمشق، لم تتوقف حملات الاعتقالات والمداهمات التي تطال مطلوبين سابقين لأجهزته الأمنية أو شبان مطلوبين للالتحاق بالخدمتين الاحتياطية والإلزامية.

وفي آخر حملة اعتقالات نفذت دوريات تابعة لفرعي الأمن العسكري والأمن السياسي مداهمات ليل الأحد – الإثنين، استهدفت عدة منازل في مدينة عربين، واعتقلت خلالها 12 شابا من أبناء المدينة بهدف سوقهم للتجنيد الإجباري في صفوف قوات النظام.

وتركزت حملة المداهمات بحسب موقع “صوت العاصمة” الذي ينقل أخبار المنطقة، في محيط ساحة عربين الرئيسية وسط المدينة، وسط استنفار أمني فرضته الحواجز العسكرية في المنطقة، حيث تزامن ذلك مع إغلاق مداخل المدينة ومخارجها حتى صباح اليوم الإثنين.

وجاءت الحملة عقب تعميم قائمة تجنيد جديدة، تضم أسماء العشرات من أبناء المدينة المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، في حين طالت الحملة شبان خضعوا لتسوية أوضاعهم مع النظام عقب سيطرته على المنطقة.

وليست هذه المرة الأولى التي تشن فيها قوات النظام حملة اعتقالات في مدن وبلدات الغوطة، وخلال الأشهر الأخيرة اعتقلت مئات الشبان وساقتهم إما لأفرعها الأمنية أو لصفوفها وزجت بهم في المعارك الدائرة شمال غربي سوريا.

والجدير بالذكر أن النظام سيطر بشكل كامل على الغوطة الشرقية في شهر أبريل/نيسان بعد الهجوم الكيماوي على مدينة دوما والذي أحبر الفصائل على الاستلام على الاستسلام والقبول بالتهجير والتسوية لمن يرغب بالبقاء، حيث تنص فترة التسوية على 6 شهور بعدها يتم سحب المتخلف إلى قوات النظام، وهو ما يحدث الآن من عمليات ملاحقة واعتقال للشبان.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع