fbpx

خارطة طريق حول إدلب مؤلفة من 5 نقاط على طاولة أردوغان وبوتين

ذكرت صحيفة “يني شفق” التركية، أن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين سيبحثان خارطة طريق حول إدلب مؤلفة من عدة نِقاط.

وقالت الصحيفة: إن ملف إدلب سيكون أهم بند على جدول أعمال اللقاء الذي سيجريه الرئيسان في 29 أيلول/سبتمبر الحالي.

وأضافت: أن أردوغان وبوتين سيناقشان خارطة طريق تتعلق بملف إدلب بشكل عام، ومن ضمنها وضع نِقاط المراقبة التركية، ومراجعة وضعها ومواقعها تماشياً مع التطورات الجديدة.

كما سيتم “تقييم الحاجة إلى إعادة تنظيم نِقاط المراقبة الـ12 بطريقة أكثر تحصيناً وأفضل حماية، وتضمنُ الأمنَ في إدلب”، وَفقاً للصحيفة.

وسيبحث الزعيمان ضرورة إحياء الدوريات التركية الروسية المشتركة “لمواجهة التهديد المتزايد في المنطقة، وتفعيل أنظمة المراقبة”، و”مراجعة الخطوات التي يمكن اتخاذها بشأن المنظمات في المنطقة والدول الداعمة لها”.

اقرأ: شهيدة إدلب.. جود ياسر شريط تُبكي عيون السوريين

كذلك أشارت الصحيفة، إلى أن الاجتماع سيتناول أيضاً وضع خطة عمل جديدة تجاه المنظمات “الإرهابية” المدرجة على مذكرة “سوتشي”، وإزالتها من إدلب بالشراكة بين تركيا وروسيا.

وأيضاً سيتم الحديث عن أهمية وقف هجمات النظام السوري والميليشيات الإيرانية ضد المدنيين في إدلب، والالتزام بوقف إطلاق النار، وضمان الاستقرار لوقف موجات الهجرة وزيادة الأمن في المنطقة.

وتتعرض إدلب لقصف من قبل السلطة السورية وحليفها الروسي ويأتي كل هذا على الرغم من استمرار جريان اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت له تركيا وموسكو في الخامس من شهر آذار العام الفائت، والذي خرقته السلطة السورية والقوات المساندة لها أكثر من مرة.

الجدير بالذكر أن الاتفاق الذي توصل له الرئيس التركي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بعد اجتماع مطول في موسكو، ينص على “وقف كافة الأنشطة العسكرية على طول خط التماس بمنطقة خفض الصعيد في إدلب اعتبارا 5 آذار”، وإنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمالي الطريق الدولي “إم 4” و6 كم جنوبه، وتسير دوريات تركية وروسية على امتداد طريق “إم 4” بين منطقتي ترنبة (غرب سراقب) وعين الحور، تنطلق في 15 آذار.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، قبل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار هجوما عسكريا بريا لقوات السلطة السورية والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع