fbpx
أخبار

خطط لاستهداف قصر الأسد.. مقتل العقيد حسان حمود تحت التعذيب بعد سنوات من الاعتقال

أعلن تجمع “الضباط المنشقين” عن قوات السلطة السورية، مقتل العقيد طيار، حسان عبد الرزاق حمود، تحت التعذيب في سجون السلطة، وذلك بعد اعتقال دام لمدة 7 سنوات.

وقالت مصادر من المعارضة السورية، إن العقيد الطيار كان قد اعتقل على خلفية رفضه أوامر بقصف مناطق مدنية خلال الثورة السورية، بالإضافة إلى اتهامه بالتخطيط لاغتيال رأس السلطة، بشار الأسد عام 2013.

وبحسب المصادر فإن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن “حمود” كان يخطط لقصف القصر الجمهوري، أثناء تنفيذ إحدى الطلعات الجوية، إلا أن المخطط لم يكتمل وتم اكتشافه من قبل أمن السلطة.

كما أشارت إلى أن “حمود” من خريجي الدفعة 14 طيارين، وأنه كان ضد استخدام سلاح الطيران في قمع الشعب السوري واستهداف مناطق سيطرة المعارضة، لافتةً إلى أنه كان ينوي الفرار خارج سوريا بعد تنفيذ مخططه، الذي لم يكتب له النجاح.

وينحدر “حمود”من مدينة ترمانين بريف إدلب الشمالي، والتي تعرضت خلال سنوات الثورة السورية لعشرات الغارات الجوية، التي تم خلالها استخدام البراميل المتجرة والقنابل العنقودية.

يذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان كانت وثقت مقتل أكثر من 14 ألف سوري، ما بين عامي 2011 و2020، قضوا تحت التعذيب على أيدي أطراف متعددة في سوريا، كانت مسؤولية نظام الأسد عن أكثر من 98% من حالات قتل المعتقلين تعذيباً.

وقالت الشبكة إن عدد الذين قتلوا تحت التعذيب في سجون السلطة بلغ 14269، من أصل 14451، لتكون السلطة مسؤولة عن قتل 98.74% من مجمل حالات القتل تعذيباً في سوريا، ما بين عامي 2011 و2020.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع